مستشار الأمن القومي الأمريكي يصل إسرائيل الأحد لبحث اجتياح رفح

bourbiza mohamed16 مايو 2024آخر تحديث :
مستشار الأمن القومي الأمريكي يصل إسرائيل الأحد لبحث اجتياح رفح


القدس/ الأناضول

يصل مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إلى إسرائيل، الأحد المقبل، لبحث العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح جنوبي قطاع غزة، وفق إعلام عبري.

وقال موقع “واينت” الإخباري العبري، الخميس، إن سوليفان سيصل إسرائيل الأحد على خلفية العملية الإسرائيلية في رفح.

وأشار الموقع إلى أن سوليفان سيلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت والوزير في حكومة الحرب بيني غانتس.

وبحسب الموقع، “سيصل سوليفان إلى إسرائيل بعد زيارة إلى المملكة العربية السعودية، حيث سيدفع بقضية التطبيع”.

وأضاف: “وسيناقش سوليفان عملية الجيش الإسرائيلي في رفح، وقد وعدته إسرائيل بأنه حتى وصوله لن تكون هناك عملية واسعة النطاق”.

وتقول الولايات المتحدة الأمريكية إنها تعارض عملية عسكرية إسرائيلية “واسعة” في رفح، لكنها تتابع دعم تل أبيب في حربها المدمرة على قطاع غزة، رغم أن النسبة الأكبر على الإطلاق من الضحايا مدنيون بما في ذلك في رفح نفسها.

وقبيل وصول سوليفان، أعلن غالانت أن الحكومة ستدفع المزيد من القوات إلى رفح، في مزيد من التحدي لتحذيرات عربية ودولية من خطورة ذلك على مئات آلاف المدنيين معظمهم نازحون في المدينة أقصى جنوب القطاع على الحدود مع مصر.

وتحاول البيانات الإسرائيلية إظهار مراعاة ضمان سلامة المدنيين قدر الإمكان، وفي هذا الإطار يصدر الجيش الإسرائيلي منذ الأسبوع الماضي أوامر إخلاء ويوجّه المدنيين نحو مناطق يزعم أنها “آمنة”، فيما تؤكد الجهات الأممية والفلسطينية أن “لا مكان آمن” في كل قطاع غزة.

وجراء الحرب والقيود الإسرائيلية يعاني سكان غزة “مجاعة” لا سيما في محافظتي غزة والشمال، في ظل شح شديد بإمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود بسبب الحصار خاصة مع تصاعد وتيرة القصف وتطويق الحصار بسيطرة الجيش الإسرائيلي على معبر رفح الحدودي مع مصر الأسبوع الماضي.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول عشرات آلاف القتلى والجرحى من الفلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق