النمسا.. احتجاج أمام معهد أعلن زيادة التعاون مع إسرائيل

bourbiza mohamed16 مايو 2024آخر تحديث :
النمسا.. احتجاج أمام معهد أعلن زيادة التعاون مع إسرائيل


فيينا/ الأناضول

نظمت مجموعة من المؤيدين لفلسطين وقفة احتجاجية، الخميس، أمام المعهد الدولي لتحليل النظم التطبيقية في بلدة لاكسينبورج قرب فيينا، احتجاجاً على زيادة تعاون المعهد مع الأكاديميين الإسرائيليين.

وقامت مجموعة مؤيدة فلسطينية تدعى “ليس اسمنا”، تتألف في معظمها من نشطاء يهود، بفتح لافتة كتب عليها “وقف إطلاق نار فوري” وسكبت طلاء أحمر على مدخل المعهد، للإشارة إلى أكثر من 35 ألف فلسطيني فقدوا أرواحهم في غزة.

ولفتت الناشطة اليهودية “داليا ساريج فيلنر”، وهي تقرأ البيان الصحفي باسم المجموعة، إلى المأساة الإنسانية المستمرة منذ أكثر من 7 أشهر في غزة.

وأشارت في البيان أن مسؤولي المعهد أصدروا بيانًا أمس الأربعاء أعلنوا فيه زيادة التعاون مع الأكاديميين الإسرائيليين، دون أن التطرق إلى ما يحدث في غزة، مؤكدة أن المعهد له علاقات وثيقة مع جامعة تل أبيب.

ولفتت فيلنر إلى أن “جامعة تل أبيب تلعب دورا حاسما في العديد من المشاريع المستخدمة في الجيش الإسرائيلي”.

وقالت: “نطالب إدارة المعهد بإنهاء كافة أشكال التعاون مع الأكاديميين الإسرائيليين”.

وبينت أن المقاطعة والعقوبات هي وسائل قانونية لتنفيذ القانون الدولي، مشددة على ضرورة زيادة الضغط على إسرائيل من أجل تحقيق وقف إطلاق النار في غزة.

وردد الناشطون شعار “أيها المعهد، لا يمكنك إخفاء أنك متواطئ في الإبادة الجماعية”، ثم أنهوا احتجاجهم عقب تدخل الشرطة، التي أوقفت أحد المحتجين.​​​​​​​

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا على غزة، خلفت أكثر من 114 ألفا بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق