إسرائيل قتلت أكثر من 100 عالم وأكاديمي بالحرب

bourbiza mohamed16 مايو 2024آخر تحديث :
إسرائيل قتلت أكثر من 100 عالم وأكاديمي بالحرب


غزة/ محمد ماجد/ الأناضول

أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الخميس، أن إسرائيل قتلت أكثر من 100 عالم وأكاديمي وأستاذ جامعي وباحث خلال الحرب على القطاع.

وقال المكتب في بيان وصل الأناضول نسخة منه: “قتل جيش الاحتلال أكثر من 100 عالم وأكاديمي وأستاذ جامعي وباحث خلال حرب الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة”.

واعتبر أن هذه الممارسات “تمثل رسالة واضحة من الاحتلال، تهدف إلى القضاء على العلماء والباحثين في القطاع التعليمي بشكل كامل”.

كما دمر الجيش الإسرائيلي خلال الحرب أكثر من 103 جامعات ومدارس بشكل كلي، بالإضافة إلى تدمير 311 جامعة ومدرسة بشكل جزئي، بحسب المصدر ذاته.

وأكد أن “الاحتلال يقتل ويغتال العلماء، والإدارة الأمريكية منخرطة في الإبادة الجماعية، بل وساهمت في استمرار هذه الحرب”.

وحمّل المكتب الإعلامي الحكومي، إسرائيل والإدارة الأمريكية “المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة التاريخية”.

كما دعا الجامعات والقطاعات التعليمية في كل دول العالم إلى “إدانة هذه الجريمة التي تأتي في إطار جريمة الإبادة الجماعية”.

وطالب دول العالم الحر وكل المنظمات ذات العلاقة بالتربية والتعليم في العالم إلى “إدانة هذه الجريمة التاريخية، وممارسة الضغط على الاحتلال لوقف حرب الإبادة ضد الطلبة وضد المدارس والجامعات وضد العلماء والأساتذة والباحثين وضد المسيرة التعليمية بشكل عام”.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول تشن إسرائيل حربا على غزة خلفت أكثر من 114 ألفا بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وقرابة 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، ورغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق