نصر الله يبحث مع وفد من حماس تطورات الحرب على غزة

bourbiza mohamed15 مايو 2024آخر تحديث :
نصر الله يبحث مع وفد من حماس تطورات الحرب على غزة


لبنان/ وسيم سيف الدين/ الأناضول

بحث الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني حسن نصر الله، الأربعاء، مع وفد قيادي من حركة “حماس” تطورات الحرب الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة للشهر الثامن.

واستقبل نصر الله، في بيروت، الوفد وهو برئاسة خليل الحية وضم كلا من محمد نصر وأسامة حمدان، حسب بيان للحزب وصلت الأناضول نسخة منه.

وسبق أن استقبل نصر الله وفدا برئاسة الحية في 12 مارس/ آذار الماضي، ويتزامن لقاء اليوم مع الذكرى الـ76 لنكبة إقامة “دولة” إسرائيل عام 1948 على أراضٍ فلسطينية محتلة.

​​​​​​​وأفاد البيان بأنه “جرى خلال اللقاء تقييم شامل للأحداث والتطورات في قطاع غزة وفلسطين المحتلة”.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة، وصعّد بموازاتها اعتداءاته على الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها مدينة القدس.

كما استعرض نصر الله ووفد حماس “مجريات المفاوضات (غير المباشرة) الأخيرة (بين إسرائيل وحماس) والمواقف السياسية الدولية والتحركات الطلابية العالمية (الداعمة لفلسطين)”، وفق البيان.

ويخيم جمود على مفاوضات لوقف إطلاق النار وتبادل الأسرى، بعد 5 أيام من جولة مباحثات في القاهرة، بوساطة مصرية وقطرية ومشاركة أمريكية لم تفلح في الوصول إلى اتفاق.

ومنذ 8 أكتوبر/ الماضي، تتبادل فصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا متقطعا عبر “الخط الأزرق” الفاصل، خلّف مئات بين قتيل وجريح معظمهم في لبنان.

وتقول الفصائل إنها تتضامن مع غزة، التي تتعرض لحرب إسرائيلية أسفرت عن أكثر من 114 ألف قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط مجاعة ودمار هائل.

​​​وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، ورغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق