مباحثات يمنية بريطانية بشأن التطورات في البحر الأحمر

bourbiza mohamed15 مايو 2024آخر تحديث :
مباحثات يمنية بريطانية بشأن التطورات في البحر الأحمر


اليمن /الأناضول

بحث رئيس الحكومة اليمنية أحمد عوض بن مبارك، الأربعاء، مع وزير الدفاع البريطاني غرانت شابس، التطورات في منطقة البحر الأحمر، والتعاون في مجال الدفاع بين البلدين.

جاء ذلك خلال لقائهما في العاصمة البريطانية لندن التي وصلها ابن مبارك، الثلاثاء، في زيارة تستغرق عدة أيام، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ”.

وقالت الوكالة إن ابن مبارك بحث مع وزير الدفاع البريطاني “التطورات في اليمن والمنطقة، ومجالات الدعم والتعاون الثنائي في مجال الدفاع بين اليمن وبريطانيا”.

كما بحث الجانبان” التطورات في البحر الأحمر على ضوء تهديد مليشيا الحوثي للملاحة الدولية، وفرص تحقيق السلام واستعادة الأمن والاستقرار في اليمن”.

و”تضامنا مع غزة” التي تواجه حربا إسرائيلية مدمرة بدعم أمريكي، يستهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر وبحر العرب والمحيط الهندي.

ومنذ مطلع العام الجاري، يشن تحالف تقوده الولايات المتحدة غارات يقول إنها تستهدف “مواقع للحوثيين” في مناطق مختلفة من اليمن، ردا على هجماتها البحرية ، وهو ما قوبل برد من الجماعة من حين لآخر.

ومع تدخل واشنطن ولندن واتخاذ التوتر منحى تصعيديا في يناير/ كانون الثاني، أعلنت جماعة الحوثي أنها باتت تعتبر كافة السفن الأمريكية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.

من جانبه، أكد وزير الدفاع البريطاني على أهمية “تعزيز التعاون مع اليمن في مجال الدفاع، ودعم بلاده لإحلال السلام في اليمن”، وفق المصدر ذاته.

ونقلت الوكالة عن ابن مبارك تأكيده خلال اللقاء على “وقوف اليمن إلى جانب قضية فلسطين العادلة ورفضها للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ومطالبتها بالضغط على الاحتلال الاسرائيلي لوقف العدوان”.

وخلَّفت الحرب الإسرائيلية على غزة المتواصلة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، عشرات آلاف الضحايا المدنيين، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا، ما أدى إلى مثول إسرائيل، للمرة الأولى منذ تأسيسها في 1948، أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية”.​​​​​​​



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق