الأردن يرسل طائرة لنقل مواطنة أصيبت بهجوم إسرائيلي في غزة

bourbiza mohamed14 مايو 2024آخر تحديث :
الأردن يرسل طائرة لنقل مواطنة أصيبت بهجوم إسرائيلي في غزة


عمان / ليث الجنيدي / الأناضول

أعلن الأردن، الثلاثاء، إرسال طائرة عسكرية لنقل مواطنة أُصيبت في هجوم إسرائيلي على سيارة تابعة للأمم المتحدة بقطاع غزة، الاثنين.

وقالت وزارة الخارجية الأردنية في بيان، تلقت الأناضول نسخة منه، إن “المملكة سيرت طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي الأردني، اليوم (الثلاثاء)، لنقل المواطنة الأردنية يارا دبابنة، إلى المملكة لتلقي العلاج في مدينة الحسين الطبية”.

وأضافت أن هذه الخطوة جاءت “تنفيذًا للتوجيهات الملكية السامية”.

وأوضحت الخارجية الأردنية أن “دبابنة تعمل ضمن فريق مكتب الأمم المتحدة للسلامة والأمن في غزة، وتعرضت للإصابة جراء حادثة الاعتداء على مركبة تابعة للأمم المتحدة في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة يوم أمس (الاثنين)”.

وأشارت إلى أنها “تابعت مع مكتب الأمم المتحدة للسلامة والأمن أوضاع دبابنة، وتأمين نقلها إلى المملكة”.

والإثنين، أفادت مصادر طبية بمستشفى غزة الأوروبي في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة لمراسل الأناضول، بوصول جثمان سائق أجنبي وموظفة أجنبية مصابة تابعان للأمم المتحدة بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار على سيارتهما شرقي رفح.

وأوضح شهود عيان، لمراسل الأناضول، أن القتيل، الذي لم يُكشف عن جنسيته، يعمل سائقا للسيارة التي تم استهدافها بنيران الجيش الإسرائيلي أثناء توجهها إلى المستشفى الأوروبي في رفح.

والإثنين، أبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، في بيان، حزنه البالغ لمقتل الموظف الأممي وإصابة الموظفة الأردنية.

وفي بيان منسوب للمتحدث باسمه، “أدان غوتيريش جميع الهجمات على أفراد الأمم المتحدة، ودعا إلى إجراء تحقيق كامل”.

فيما زعم الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، أن السيارة الأممية التي تعرضت لإطلاق النار “أُصيبت بمنطقة قتال نشطة، ولم تكن حركتها معروفة لنا”، دون مزيد من التفاصيل.

ويواصل الجيش الإسرائيلي عمليته العسكرية في رفح، التي بدأها في 5 مايو/ أيار الجاري، متجاهلا تحذيرات إقليمية ودولية من تداعيات ذلك، في ظل وجود نحو 1.4 مليون نازح بالمدينة، دفعهم الجيش الإسرائيلي إليها بزعم أنها “آمنة”، ثم شن عليها لاحقا غارات أسفرت عن قتلى وجرحى.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة المتواصلة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، أكثر من 114 ألف قتيل وجريح من الفلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا، ما أدى إلى مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية”.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق