ما يجري بفلسطين “طوفان أحرار” نأمل أن يكبر

bourbiza mohamed3 أبريل 2024آخر تحديث :
ما يجري بفلسطين “طوفان أحرار” نأمل أن يكبر


وسيم سيف الدين / الأناضول

أشاد أمين عام حزب الله حسن نصرالله، الأربعاء، بـ”الصمود الفلسطيني في مواجهة العدوان الإسرائيلي” على قطاع غزة، وبـ”الجبهات المساندة له” سواء في لبنان أو العراق أو اليمن، واصفا ذلك بـ”طوفان أحرار” يأمل في أن “يكبر” مع الوقت.

جاء ذلك في كلمة متلفزة لها خلال فعالية “منبر القدس”، التي تنظمها “اللجنة الدولية لإحياء يوم القدس” في بيروت بمناسبة “يوم القدس العالمي”.

وقال نصر الله في كلمته: “ما يجري في فلسطين والمنطقة والعالم هو طوفان أحرار نأمل أن يكبر ويزداد ويقوى مع الوقت”.

واستنكر عدم تجاوب إسرائيل مع أي قرارات أو مناشدات دولية لوقف “العدوان” على غزة.

وقال: “العدو لا يصغي إلى أي قرارات صادرة عن مجلس الأمن، ولا إلى مناشدات من دول العالم، ولا يهتم لرأي عالمي أو لقوانين”.

وأكد في هذا الصدد على “أهمية الثبات والصمود ومواصلة العمل واليقين بأنّ النصر آت”، معتبرًا أن “هذا يرتبط بغزة وكل الجبهات المساندة والمشاركة لها”، في إشارة إلى جماعة “الحوثي” في اليمن، و”حزب الله” في لبنان، وفصائل مسلحة في العراق.

وأشار إلى أن هذه الجبهات “تقدم التضحيات”، و”تتحمل أيضًا التهديدات والضغوط”، لكنها مع ذلك “تواصل العمل ولا تُخلي الساحة”.

كما شكر نصرالله إيران على دعمها لهذه الجبهات وهو ما يعرضها للكثير من “التهديدات والضغوط، ونرى هذا في العلن وفي غير العلن”.

وتعتبر كل من إسرائيل وإيران الدولة الأخرى العدو الأول لها، ومن حين إلى آخر تشن تل أبيب غارات جوية على ما تقول إنها أهداف إيرانية في سوريا.

وتشن إسرائيل منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة بدعم أمريكي، خلفت عشرات آلاف الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا، ما أدى لمثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة “الإبادة الجماعية”.

فيما أعلنت بعض الأطراف المحسوبة على ما تسميه طهران بـ”محور المقاومة”، الذي يتصدى لإسرائيل في المنطقة، تقديم الدعم لأهالي غزة في مواجهة هذا العدوان.

وشمل ذلك اشتباكات محدودة عبر الحدود بين “حزب الله” والجانب الإسرائيلي، وهجمات تشنها جماعة “الحوثي” على ما تقول إنها سفن شحن تابعة لإسرائيل والجهات الداعمة لها في البحرين الأحمر والعربي، وإعلانات من فصائل مسلحة عراقية إطلاق صواريخ على بلدات إسرائيلية.

يذكر أن “اللجنة الدولية لإحياء يوم القدس العالمي” هي منظمة غير حكومية تأسست في طهران عام 1979 بهدف التعبير عن التضامن العالمي مع القضية الفلسطينية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني. وتعمل الهيئة على تنظيم فعاليات ونشاطات تحتفل بيوم القدس العالمي، في الأسبوع الأخير من شهر رمضان في كل عام.

​​​​​​​


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق