مجزرة جديدة.. مقتل 29 فلسطينيا بغارات إسرائيلية وسط القطاع

bourbiza mohamed9 يوليو 2024آخر تحديث :
مجزرة جديدة.. مقتل 29 فلسطينيا بغارات إسرائيلية وسط القطاع
مجزرة جديدة.. مقتل 29 فلسطينيا بغارات إسرائيلية وسط القطاع


غزة / حسني نديم / الأناضول

قتل 29 فلسطينيا وأصيب آخرون بجروح مختلفة، الثلاثاء، في سلسلة غارات إسرائيلية وسط قطاع غزة، إحداها تسببت بـ”مجزرة مروعة” راح ضحيتها 17 شخصا من عائلة.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة: “ارتكب جيش الاحتلال مجزرة مروّعة غرب مخيم النصيرات راح ضحيتها 17 شهيداً من عائلة أبو فريح بينهم 14 طفل وامرأة”.

وأدان المكتب في بيان بأشد العبارات “ارتكاب إسرائيل للمجازر والجرائم ضد المدنيين واصطفاف الإدارة الأمريكية معه في جريمة الإبادة الجماعية”.

وأضاف: “تأتي هذه المجزرة بالتزامن مع ارتكاب الاحتلال ست مجازر في مخيمات الوسطى، مما رفع أعداد الشهداء فيها إلى 29 شهيدًا خلال ساعات، غالبيتهم من الأطفال والنساء”.

وأوضح أن ذلك “يأتي في إطار جريمة الإبادة الجماعية التي يشنها الجيش الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني للشهر العاشر على التوالي”.

وحمل إسرائيل والإدارة الأمريكية المسئولية الكاملة عن استمرار هذه المجازر المروّعة ضد المدنيين.

وقال مراسل الأناضول نقلاً عن شهود عيان ومصادر طبية، أن طائرات الاستطلاع الإسرائيلية استهدفت تجمعاً لمدنيين في محيط سوق مخيم النصيرات وسط القطاع، ما أسفر عن مقتل 4 فلسطينيين وإصابة عدد آخر بجراح متفاوتة بينهم أطفال.

وفي وقت سابق اليوم، قتل 8 فلسطينيين بينهم 4 أطفال وامرأة في قصف إسرائيلي استهدف تجمعا لمدنيين في مخيم البريج وسط القطاع، وفق مصادر طبية.

وخلفت حرب إسرائيل على غزة بدعم أمريكي منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول أكثر من 126 ألف قتيل وجريح فلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

وتواصل تل أبيب الحرب متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وبتحسين الوضع الإنساني الكارثي بالقطاع.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق