دعوات أوروبية لمحاسبة روسيا عن “استهداف مستشفى أطفال” بكييف

bourbiza mohamed8 يوليو 2024آخر تحديث :
دعوات أوروبية لمحاسبة روسيا عن “استهداف مستشفى أطفال” بكييف
دعوات أوروبية لمحاسبة روسيا عن “استهداف مستشفى أطفال” بكييف


أنقرة/ الأناضول

شدد مسؤولو الاتحاد الأوروبي، الاثنين، على وجوب محاسبة المسؤولين عن الهجمات الروسية التي استهدفت مستشفى للأطفال في العاصمة الأوكرانية كييف.

وفي منشور على منصة إكس، قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن “أكبر مستشفى للأطفال في كييف دُمّر نتيجة الهجوم الروسي”.

وأضاف قائلا: “تواصل روسيا استهداف المدنيين الأوكرانيين بوحشية”.

وشدد بوريل على أن أوكرانيا تحتاج إلى دفاع جوي “على الفور”، مبيناً أنه “ستتم محاسبة جميع المسؤولين عن جرائم الحرب الروسية”.

من جانبه قال يانيز لينارسيتش، عضو مفوضية الاتحاد الأوروبي المسؤول عن المساعدات الإنسانية: “لقد انتهكت روسيا قوانين الحرب عدة مرات، لكن استهداف مستشفى للأطفال هو أمر يتجاوز القسوة”.

وأردف: “يجب محاسبة روسيا على جرائمها ضد الشعب الأوكراني”.

في وقت سابق الاثنين، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في منشور على منصة “إكس”، تضرر مستشفى للأطفال في هجوم صاروخي مكثف شنته القوات الروسية على كييف.

وقال زيلينسكي إن “روسيا شنت هجوما صاروخيا مكثفا على أوكرانيا، استهدف كييف ومدن دنيبرو وكريفي ريغ وسلوفيانسك وكراماتورسك بأكثر من 40 صاروخا مختلفا”.

ولفت إلى تضرر المنازل والبنية التحتية ومستشفى الأطفال في العاصمة بفعل الهجمات، وذكر أن جميع خدمات الطوارئ تعمل في الأماكن المستهدفة.

من جانبه، أشار رئيس الإدارة العسكرية لمدينة كييف، سيرغي بوبكو، عبر منصات التواصل الاجتماعي، إلى أن شظايا الصواريخ سقطت في مناطق مختلفة من العاصمة نتيجة الهجمات الروسية.

ولفت إلى مقتل 7 أشخاص على الأقل وإصابة 25 آخرين في الهجوم الذي استهدف كييف.

ومنذ 24 فبراير/ شباط 2022 تشن روسيا هجوما عسكريا على جارتها أوكرانيا وتشترط لإنهائه تخلي كييف عن الانضمام لكيانات عسكرية غربية، ما دفع عواصم في مقدمتها واشنطن إلى فرض عقوبات اقتصادية شديدة على موسكو.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق