“حكومة غزة” تحذر من دعوة إسرائيل سكان المدينة للنزوح جنوبا

bourbiza mohamed8 يوليو 2024آخر تحديث :
“حكومة غزة” تحذر من دعوة إسرائيل سكان المدينة للنزوح جنوبا
“حكومة غزة” تحذر من دعوة إسرائيل سكان المدينة للنزوح جنوبا


غزة/ الأناضول

حذر المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الاثنين، من دعوة إسرائيل سكان مدينة غزة إلى النزوح من المدينة إلى جنوب القطاع “لاستدراجهم إلى أفخاخ الموت والقتل والإعدامات الميدانية”.

وقال المكتب في بيان اطلعت عليه الأناضول: “نشر جيش الاحتلال الإسرائيلي بعض الخرائط التضليلية التي تدعو أبناء شعبنا الفلسطيني إلى النُّزوح من مدينة غزة إلى الجنوب على أنها مناطق آمنة، وهذه الدعوات هي دعوات كاذبة وتحمل خطورة بالغة على حياة المواطنين”.

ومنذ بدء معاركه البرية في قطاع غزة في 27 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ظل الجيش الإسرائيلي يصدر توجيهات إخلاء إلى مناطق يزعم أنها آمنة بالقطاع، إلا أنه استهدفها مرارا وأوقع العديد من القتلى والجرحى في صفوف الفارين من مناطق القصف.

وأضاف المكتب: “نحذر أبناء شعبنا الفلسطيني من دعوات الاحتلال بالنُّزوح من مدينة غزة إلى الجنوب لاستدراجهم إلى أفخاخ الموت والقتل والإعدامات الميدانية على غرار ما جرى بشكل متكرر من عشرات عمليات الإعدام الميداني للمواطنين الذين حاولوا سابقاً النزوح على شارعي الرشيد غرب مدينة غزة وعلى شارع صلاح الدين شرقي المدينة”.

وأوضح أن “تكرار هذه الأخطاء الفادحة وهذه المأساة تجعل المواطنين يدفعون ثمن ذلك دماءهم وأرواحهم وحياتهم، وإن مخططات الاحتلال الإسرائيلي مكشوفة ومفضوحة وظاهرة لكل أبناء شعبنا الفلسطيني”.

وفجر الاثنين، أعلن الجيش الإسرائيلي، بدء عملية برية في مدينة غزة بما فيها مقر وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، ووجّه السكان والنازحين في مناطق الصبرة والرمال وتل الهوا والدرج بمدينة غزة، إلى مغادرتها فورا باتجاه مدينة دير البلح وسط القطاع.

ومثل هذه التوجيهات، تأتي عادة، كإجراء يسبق هجمات جوية ومدفعية وبرية قوية يشنها الجيش الإسرائيلي بداعي أن المنطقة ستشهد قتالا عنيفا.

ومنذ 7 أكتوبر الماضي، تشن إسرائيل بدعم أمريكي حربا على غزة أسفرت عن أكثر من 126 ألف قتيل وجريح فلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

وتواصل تل أبيب هذه الحرب متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح (جنوب)، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري بغزة.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق