غزة.. القسام وسرايا القدس تعلنان قتل جنود واستهداف آليات إسرائيلية

bourbiza mohamed4 يوليو 2024آخر تحديث :
غزة.. القسام وسرايا القدس تعلنان قتل جنود واستهداف آليات إسرائيلية


غزة/ محمد ماجد/ الأناضول

أعلنت كتائب القسام وسرايا القدس، الخميس، قتل وإصابة جنود إسرائيليين واستهداف آليات عسكرية في حي الشجاعية بمدينة غزة.

جاء ذلك في بيانات منفصلة نشرتها “القسام”، الجناح العسكري لحركة حماس، وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي” عبر منصة تلغرام واطلعت عليها الأناضول.

وقالت “القسام” إن مقاتليها “تمكنوا من إيقاع قوة صهيونية في كمين محكم والاشتباك مع أفرادها، وإيقاعهم بين قتيل وجريح في حي الشجاعية بمدينة غزة”.

وأضافت أن مقاتليها رصدوا هبوط الطيران المروحي لإخلاء قتلاهم وجرحاهم.

وأردفت أن عناصرها تمكنوا، بالتعاون مع كتائب عبد القادر الحسيني، من إطلاق صاروخ “سام 7” تجاه طائرة مروحية من طراز “أباتشي” في سماء الشجاعية.

وفي الشجاعية أيضا، استهدفت كتائب القسام دبابتي “ميركافا 4” بقذائف “الياسين 105″، وفق بيان.

وبالتعاون مع سرايا القدس، استهدف عناصر “القسام” كذلك دبابة “ميركافا 4” بعبوة “شواظ” في الشجاعية.

فيما أعلنت سرايا القدس، حسب بيان، أن مقاتليها “فجَّروا عبوة (..) في آلية عسكرية صهيونية بمحيط منطقة السنترال” بحي الشجاعية.

وأضافت: “استهدفنا بقذائف الهاون النظامي عيار 60 تموضعات لجنود العدو المتوغلة في حي الشجاعية”.

وحتى الساعة 15:00 “ت.غ” لم تتوفر إفادة رسمية إسرائيلية في هذا الشأن.

وفي 27 يونيو/ حزيران الماضي، ذكرت هيئة البث العبرية (رسمية) أن “الجيش الإسرائيلي بدأ عملية برية في الشجاعية لـ”تفكيك البنية التحتية لحركة حماس التي لا تزال نشطة هناك”، على حد تعبيرها.

وتسببت هذه العملية في تهجير آلاف الفلسطينيين من الشجاعية، وقتل وإصابة العشرات، وتدمير منازل ومساجد وبنية تحتية، حسب مراسل الأناضول.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل بدعم أمريكي مطلق حربا على غزة أسفرت عن أكثر من 125 ألف قتيل وجريح فلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

وتواصل تل أبيب هذه الحرب متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح (جنوب)، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري بغزة.

وللعام الـ18، تحاصر إسرائيل قطاع غزة، وأجبرت حربها نحو مليونين من سكانه، البالغ عددهم حوالي 2.3 مليون فلسطيني، على النزوح في أوضاع كارثية، مع شح شديد في الغذاء والماء والدواء.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق