الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل جندي في 7 أكتوبر واحتجاز جثته بغزة

bourbiza mohamed24 يونيو 2024آخر تحديث :
الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل جندي في 7 أكتوبر واحتجاز جثته بغزة


زين خليل/الأناضول

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الاثنين، أن أحد جنوده المدرجين على قائمة الأسرى الأحياء في قطاع غزة، تبين مقتله في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، واحتجاز جثته.

وقال الجيش في بيان نشره على موقعه الرسمي، إن “الرقيب أول محمد الأطرش (39 عاما) من سكان قرية مولاداه (البدوية في النقب)، قتل في معركة يوم 7 أكتوبر وتم احتجاز جثته في غزة”.

وأوضح الجيش أن الأطرش “كان قصاص أثر (يعرف الشخص من أثر قدمه) في لواء الشمال بفرقة غزة”.

وبحسب القناة (12) العبرية، كان الأطرش يعتبر واحدا من الجنود الأسرى الإسرائيليين بغزة، قبل أن يعلن الجيش مساء اليوم، مقتله في 7 أكتوبر.

من جانبها، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي، إنه بمقتل الأطرش يكون هناك “75 أسيرا على قيد الحياة بقطاع غزة، من أصل 120 هناك، بعد التأكد من مقتل 45 منهم”.

ووفق معطيات الجيش الإسرائيلي المعلنة حتى مساء الأحد، بلغت حصيلة قتلاه في قطاع غزة 665 جنديا وضابطا منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر، بينهم 313 قتلوا منذ بداية الحرب البرية التي اندلعت في 27 أكتوبر.

ويواجه الجيش اتهامات محلية بإخفاء حصيلة أكبر لقتلاه وجرحاه.

وفي 7 أكتوبر شنت كتائب عز الدين القسام الذراع المسلح لحركة “حماس”، هجوما على نقاط عسكرية ومستوطنات محاذية لقطاع غزة، قُتل خلاله نحو 1200 إسرائيليا، وأصيب حوالي 5431، وأسرت الحركة 239 على الأقل، بادلت عشرات منهم مع إسرائيل خلال هدنة مؤقتة استمرت أسبوعا حتى مطلع ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ومنذ ذلك التاريخ، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة بدعم أمريكي مطلق، خلفت أكثر من 123 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، ما أدخل تل أبيب في عزلة دولية وتسبب بملاحقتها قضائيا أمام محكمة العدل الدولية.

وتواصل إسرائيل حربها رغم قرارين من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.

كما تتحدى إسرائيل طلب مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية كريم خان إصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعها يوآف غالانت، لمسؤوليتهما عن “جرائم حرب” و”جرائم ضد الإنسانية”.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق