الجيش الإسرائيلي يزعم سيطرته على 70 بالمئة من رفح

bourbiza mohamed17 يونيو 2024آخر تحديث :
الجيش الإسرائيلي يزعم سيطرته على 70 بالمئة من رفح


القدس/ الأناضول

زعم الجيش الإسرائيلي، الاثنين، أنه بات يسيطر “عملياتيا” على نحو 70 بالمئة من مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، وأنه سيستكمل “في غضون أسابيع قليلة” عمليته العسكرية هناك.

ونقلت هيئة البث العبرية الرسمية عن الجيش الإسرائيلي قوله: “منذ 40 يوما تقوم الفرقة 162 بمناورة برية في رفح، وتمكنت حتى الآن من السيطرة العملياتية الكاملة على حوالي 60-70 بالمئة من رفح”، على حد زعمه.

وأضاف: “يتركز القتال الآن في أحياء تل السلطان والجزء الشرقي من حي الشابورة”.

ووفق هيئة البث “يقول الجيش الإسرائيلي إن اثنتين من كتائب رفح الأربع في وضع صعب، وكتيبتان إضافيتان ذات كفاءة متوسطة – بحيث أن خمسين بالمائة من لواء رفح في وضع إشكالي”.

وأضافت: “يقول الجيش الإسرائيلي إنه خلال احتلال محور فيلادلفيا، تم رصد عشرات الصواريخ بعيدة المدى عليه، وحقيقة أن الجيش الإسرائيلي سيطر بسرعة على المحور حال دون إطلاق الصواريخ من رفح”.

وادعت الهيئة أن “قوات الجيش الإسرائيلي عثرت على أكثر من 200 فتحة نفق و25 نفقا”.

وذكرت الهيئة أن الجيش الإسرائيلي “يقدّر نهاية العملية برفح في غضون أسابيع قليلة وينتظر تعليمات من المستوى السياسي، ما إذا كان سيبقى في المنطقة، أو ينسحب ويعود عند الضرورة، كل ذلك وفقًا للتقييمات والاعتبارات العملياتية”.

وحتى الساعة 14:40 (ت.غ) لم تعلق حركة حماس على تصريحات الجيش الإسرائيلي الذي مني بخسائر كبيرة في رفح وأقر السبت بمقتل 8 عسكريين جراء تعرض مدرعة لعبوة ناسفة في مخيم تل السلطان غربي المدينة.

من جانبه، قال متحدث كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أبو عبيدة، في منشور على تلغرام عقب إقرار الجيش الإسرائيلي بمقتل 8 من جنوده: “عمليتنا المركبة والنوعية في رفح تأكيد جديد على فشل العدو أمام مقاومتنا”.

ووفقا لمعطيات الجيش الإسرائيلي، ارتفع عدد الجنود القتلى منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى 662، بينهم 311 بالمعارك البرية التي بدأت في 27 من الشهر نفسه.

وفي 6 مايو/ أيار الماضي، أعلن الجيش الإسرائيلي بدء عملية عسكرية في رفح متجاهلا تحذيرات دولية من تداعيات ذلك على حياة النازحين بالمدينة، وسيطر في اليوم التالي على معبر رفح الحدودي مع مصر.

ومنذ 7 أكتوبر، تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي مطلق، خلفت أكثر من 122 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، ما أدخل تل أبيب في عزلة دولية وتسبب بملاحقتها قضائيا أمام محكمة العدل الدولية.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق