إصابة فلسطيني برصاص حي خلال هجوم مستوطنين في الضفة

bourbiza mohamed14 مايو 2024آخر تحديث :
إصابة فلسطيني برصاص حي خلال هجوم مستوطنين في الضفة


​​​​​​​رام الله/ عوض الرجوب/ الأناضول

أصيب شاب فلسطيني بالرصاص الحي، الثلاثاء، خلال هجوم شنه مستوطنون على بلدة قُصرة شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، إن طاقم إسعاف تابع لها نقل إلى المستشفى شابا (30 عاما) مصابا بالرصاص الحي في قدمه.

وأضافت أنه أصيب خلال مواجهات في بلدة قُصرة جنوبي نابلس.

وحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، فإن عشرات المستوطنين من بؤرة “يش كودش” الاستيطانية المقامة على أراضٍ فلسطينية هاجموا البلدة.

وتابعت أن الهجوم تم “بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، وسط إطلاق كثيف للرصاص، وتصدى أهالي البلدة للمستعمرين؛ ما أدى إلى اندلاع مواجهات”.

وقال ناشطون من قُصرة على منصات تواصل اجتماعي إن المستوطنين هاجموا منازل في المنطقة الجنوبية من البلدة، بالتزامن مع “إطلاق رصاص حي كثيف”.

ويوجد 451 ألف مستوطن في 132 مستوطنة و147 بؤرة استيطانية بالضفة، بالإضافة إلى 230 ألف بمدينة القدس الشرقية، حسب حركة “السلام الآن” اليسارية الإسرائيلية.

ولا تعترف الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالاستيطان على الأراضي المحتلة، وتحذر دون جدوى من أنه يقوض فرص حل الصراع وفق مبدأ حل الدولتين (فلسطينية وإسرائيلية).

وبموازاة حربه على غزة، صعّد الجيش الإسرائيلي ومستوطنون اعتداءاتهم على الفلسطينيين وممتلكاتهم بالضفة، بما فيها القدس؛ مما أدى إلى مقتل 498 فلسطينيا وإصابة نحو 5 آلاف واعتقال حوالي 8 آلاف و725.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا على غزة خلفت نحو 114 ألفا بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق