الرئيسان الأمريكي والصيني يبحثان قضايا أمنية مشتركة

bourbiza mohamed2 أبريل 2024آخر تحديث :
الرئيسان الأمريكي والصيني يبحثان قضايا أمنية مشتركة


إسطنبول / محمد رجوي / الأناضول

بحث الرئيس الأمريكي جو بايدن، الثلاثاء، مع نظيره الصيني شي جين بينغ، هاتفيا قضايا أمنية مشتركة بين البلدين.

وأوضح البيت الأبيض في بيان، أن الرئيس بايدن أجرى اتصالا هاتفيا اليوم الثلاثاء مع نظيره الصيني شي، بحثا فيها بشكل “صريح وبناء” مجموعة من القضايا الثنائية والإقليمية والعالمية.

وشدد بايدن على “أهمية الحفاظ على السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان وسيادة القانون وحرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي”، وفق البيان.

يذكر أن الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية، أعربت خلال الجلسة الافتتاحية لـ “حوار إندو-باسيفيك الثلاثي” في 6 يناير/ كانون الثاني الماضي، عن مخاوفها بشأن سلوك الصين “الخطير والمتصاعد” في بحر الصين الجنوبي.

وشددت الدول الثلاث على أن “السلام والاستقرار في مضيق تايوان أمران لا غنى عنهما لأمن وازدهار المجتمع الدولي”.

وأعرب الرئيس الأمريكي عن “مخاوف” واشنطن بشأن دعم الصين للصناعات الدفاعية الروسية وتأثير ذلك على الأمن الأوروبي والأمن عبر المحيط الأطلسي.

وشدد بايدن على التزام الولايات المتحدة “الدائم” بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية “بالكامل”.

كما تطرق إلى “مخاوف مستمرة” للولايات المتحدة بشأن السياسات التجارية “غير العادلة” التي تنتهجها الصين والممارسات الاقتصادية التي تضر بالعمال والأسر الأمريكية، دون توضيح أكثر.

ورحب الجانبان بالجهود المستمرة للحفاظ على قنوات اتصال مفتوحة وإدارة العلاقة بشكل مسؤول من خلال الدبلوماسية رفيعة المستوى بين البلدين، وفق بيان البيت الأبيض.

من جانبه، قال الرئيس الصيني إن “البلدين الكبيرين لا ينبغي لهما أن يقطعا علاقاتهما أو يديرا ظهرهما لبعضهما البعض، ناهيك عن الانزلاق إلى الصراع أو المواجهة”، وفق ما ذكرته هيئة الإذاعة العامة الصينية “CGTN”.

وشدد شي على ثلاثة مبادئ شاملة توجه العلاقات بين الصين والولايات المتحدة خلال العام الجاري.

وقال الرئيس الصيني: “أولا، يجب تقدير السلام، وعلى الجانبين وضع أرضية لعدم الصراع أو المواجهة، ومواصلة تعزيز النظرة الإيجابية للعلاقة” بين البلدين.

وأضاف: “ثانيا، يجب إعطاء الأولوية للاستقرار، وعلى الجانبين الامتناع عن إعادة العلاقات إلى الوراء أو إثارة الحوادث أو تجاوز الحدود، حفاظ على الاستقرار الشامل للعلاقات”.

وتابع: “وثالثا، يجب الحفاظ على المصداقية، وعلى الجانبين احترام التزاماتهما تجاه بعضهما البعض”.

وأكد الرئيس الصيني على أن بكين وواشنطن بحاجة إلى “تعزيز الحوار بأسلوب الاحترام المتبادل وإدارة الخلافات بحكمة، وتعزيز التعاون بروح المنفعة المتبادلة، وتعزيز التنسيق في الشؤون الدولية بطريقة مسؤولة”، وفق الهيئة الصينية.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.





مصدر الخبر وكالة الأناضول

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق