وزير الفلاحة الجزائري : تراجع إنتاج الجزائر من الحبوب بنسبة 17% بفعل الجفاف

Bourbiza Mohamed29 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 6 سنوات
Bourbiza Mohamed
اقتصاد
عبد السلام شلغوم
وسيط أونلاين

قال عبد السلام شلغوم وزير الفلاحة الجزائري اليوم الإثنين، إن إنتاج بلاده من الحبوب تراجع في الموسم الحالي بنسبة 17.5% بسبب موجة جفاف ضربت المناطق الشمالية بالبلاد.

وأضاف الوزير للصحفيين على هامش اجتماع خاص بالتحضيرات لعيد الأضحى بمقر الوزارة في العاصمة، أن “الإنتاج الوطني من الحبوب (قمح وشعير) بلغ هذا العام 33 مليون قنطار (3.3 مليون طن) مقابل 40 مليون قنطار (4 ملايين طن) سجلت السنة الماضية”.

وأوضح أن “السبب هو الجفاف الذي ضرب بعض المناطق المعروفة بزراعة الحبوب، لا سيما تيارت وسيدي بلعباس وعين تموشنت(شمال غرب) وتبسة (شمال شرق)”.

وصرح محمد عليوي الأمين العام للاتحاد الجزائري للفلاحين (أهلي) خلال وقت سابق من العام الجاري، أن البلاد شهدت هذا الموسم أسوء جفاف منذ خمسين عاماً.

ويبلغ متوسط حاجة الجزائر من الحبوب سنويا 12 مليون طن.

وانتهى موسم الحصاد في الجزائر للعام الجاري في يوليو/تموز ويبدأ مايو/ أيار المقبل في الجنوب (مناطق صحراوية) ويمتد إلى يوليو/ تموز في الشمال.

وبلغت واردات الجزائر من الحبوب 9.25 ملايين طن عام 2015 لسد العجز من الاستهلاك المحلي.

كما قدرت قيمة واردات البلاد من الحبوب خلال النصف الأول من العام الجاري بـ 1.5 مليار دولار أمريكي حسب أرقام رسمية لمصالح الجمارك.

ووضعت السلطات مخططات لرفع إنتاج الحبوب إلى 7 مليون طن بحلول 2019، لتخفيف فاتورة الاستيراد خاصة بعد تراجع مواردها من عائدات النفط بفعل انهيار أسعاره في السوق الدولية.

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق