وزير الطاقة الإماراتي يوضح لـCNN تصريحه “لا بديل عن النفط الروسي”

Bourbiza Mohamed29 مارس 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
Bourbiza Mohamed
منوعات
وزير الطاقة الإماراتي يوضح لـCNN تصريحه “لا بديل عن النفط الروسي”

أوضح سهيل المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي، تصريحات قال فيها إنه “لا بديل عن النفط الروسي” مؤكدا على أن روسيا عضو مهم في تحالف أوبك+ وذلك على هامش القمة العالمية للحكومات 2022 في دبي.

جاء ذلك في مقابلة للمزروعي مع CNN بالعربية حيث قال: “نحن في أوبك+ نسعى دائما لتوازن الأسواق، وتوازن الأسواق يتطلب دائما أن يكون عندنا كميات من النفط تستطيع ام توازن السوق، روسيا عضو من الأعضاء الرئيسيين وتمثل 10% في مجموعة أوبك+، لا نرى أنه من الحكمة أن نستغني أو إمكانية الاستغناء عن 10% من النفط العالمي وهذا سيؤجج من الأسعار..”

وتابع قائلا: “نحن نحاول نعمل بما ينفع المستهلكين وما ينفع المستهلكين هو أن نخفض أو نحاول ان نجذب كميات إضافية للسوق وليس أن نقلل من الكميات الموجودة..”
وأضاف: “قصة معاقبة دولة، هذا نحن لا ننظر له تحت سقف تحالف أوبك+ نحن ننظر إلى ما ينفع المستهلكين والمستهلك الفرد وننظر إلى الغلاء الذي يحصل في كل شيء من الغذاء إلى كل الأمور الأخرى المتعلقة بالطاقة وغير المتعلقة بالطاقة، نحن حريصون على ما ينفع المستهلك، وما ينفع المستهلك اليوم هو ألا نقصي أي نوع من أنواع النفوط في الوقت الذي نحتاجه..”

وفيما يتعلق بتوقعات أسعار النفط في المرحلة المقبلة، قال المزروعي: “هناك متغيرات كثيرة، الضغط على روسيا أحد المتغيرات وقرار بعض الدول ألا تشتري نوع من أنواع النفوط هذا يؤثر، وكذلك يؤثر -عنوان دولة عضو ولا نعلم بالمحادثات الجارية الآن متى ستدخل إيران وكم كمية النفط المخزن الذي ستدخله في السوق وهذه كلها متغيرات، نحن نجتمع كل شهر وسنجتمع إن شاء الله بعد أيام ونراجع العرض والطلب وإن شاء الله نتخذ ما نراه مناسبا في حدود مقدرتنا لأننا لسنا فقط المنتجين في العالم”.

وإن كانت هناك ضغوط تمارس على أوبك لزيادة الإنتاج، قال المزروعي: “لا نحن لا نعمل تحت ضغوط، نحن نعمل بما ينفع المستهلكين وما ينفع المستهلكين هو توازن العرض والطلب، نحن منظمة غير سياسية منظمة فنية، وللعلم عندنا دولتين عليهم عقوبات منذ زمن ومستوعبينهم من ضمن الأعضاء ولا نستطيع معاملتهم معاملة سياسية لأن دولة ما أو مجموعة من الدول تعاملهم معاملة مختلفة..”



Source link

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close