وزيرة خارجية السويد تبحث مع أوغلو سبب اعتراض تركيا على عضوية بلادها في الناتو

Bourbiza Mohamed14 مايو 2022آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
Bourbiza Mohamed
منوعات
وزيرة خارجية السويد تبحث مع أوغلو سبب اعتراض تركيا على عضوية بلادها في الناتو

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)– قالت وزيرة الخارجية السويدية، آن ليندي، السبت، إنها تتوقع عقد اجتماع ثنائي مع نظيرها التركي، مولود تشاووش أوغلو، بعد أن قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة إنه لا ينظر إلى تحركات فنلندا والسويد للانضمام إلى الناتو “بشكل إيجابي”، متهمًا كلا البلدين بإيواء “منظمات إرهابية” كردية.

وقال تشاووش أوغلو إن موقف أنقرة واضح: “لا ينبغي لهذه الدول أن تدعم الجماعات الإرهابية من حزب العمال الكردستاني/ وحدات حماية الشعب”، بحسب وكالة الأنباء التركية الحكومية الأناضول، السبت.

كان حزب العمال الكردستاني، الذي يسعى إلى إقامة دولة مستقلة في تركيا، في صراع مسلح مع تركيا منذ عقود، وقد صنفته تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي كمنظمة إرهابية.

بعد الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية الناتو، السبت، في برلين، قالت ليندي في تصريحات لمحطة إس في تي السويدية “لدينا علاقة جيدة وبناءة للغاية”.

وأضافت: “لقد التقينا عدة مرات من قبل، ولم نسمع أبدًا عن أي مشاكل في حال تقدمنا ​​بطلب لعضوية الناتو. ولكن الآن، هناك إشارات جديدة من الرئيس. لذلك سأحاول الوصول إلى حقيقة ما هو حول وما إذا كان هناك أي سوء فهم”.

في غضون ذلك، قال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، السبت، إنه تحدث مع ليندي، وكذلك الرئيس الفنلندي سولي نينيستو ووزيرة الخارجية الفنلندية بيكا هافيستو، قبل الاجتماع الوزاري الرسمي لحلف الناتو يوم الأحد في برلين.

وقال ستولتنبرغ عبر تويتر، إن “فنلندا والسويد هما أقرب شركائنا، وقد ناقشنا التطورات المتعلقة بطلباتهما المحتملة للعضوية. لقد كان توسع الناتو نجاحًا تاريخيًا”.



Source link

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق