وثائقي | تسريب وثائق سرية | قطر و تمويل الحركات الإخوانية في أوروبا

Bourbiza Mohamed24 يناير 2021آخر تحديث : منذ سنتين
Bourbiza Mohamed
فديو
Bourbiza Mohamed

هل تحاول قطر كسب نفوذ سياسي في أوروبا من خلال منظمة خيرية غير حكومية؟ قام شخص بتسريب آلاف الوثائق السرية لمنظمة “قطر الخيرية” إلى صحفيين فرنسيين. كيف تعمل المنظمة؟ ما هي اهدافها؟ بدأ كل شيء بذاكرة “يو إس بي” غامضة تحتوي على قوائم متبرعين ومراسلات بريد إلكتروني ومعلومات حول التحويلات المصرفية لأكبر منظمة غير حكومية في دول الخليج، وهي منظمة “قطر الخيرية”. تكشف الوثائق الموجودة فيها تفاصيل برنامج تبشير وتمويل لتعزيز الإسلام السياسي في جميع أنحاء أوروبا – بما في ذلك تمويل 140 مسجدًا ومركزًا ثقافيًا ومدرسة، وكلها مرتبطة بجماعة الإخوان المسلمين المتطرفة. لكن السلطات في العاصمة القطرية الدوحة تنفي أي نشاط ديني في الغرب. أراد الصحفيان الفرنسيان جورج مالبرونو وكريستيان شيسنو معرفة المزيد وقاما ببعض الأبحاث حول البرنامج. استخدما مثال أكبر مشروع في أوروبا لمركز إسلامي في ميلوز- الألزاس، وهو متحف لحضارات الإسلام تم افتتاحه في عام 2016 في لا شو دو فون في سويسرا، وهي مؤسسة ممولة بأموال مشبوهة لتدريب الأئمة في القسم الفرنسي المركزي من نيفر وأحد مراكز اللاجئين في صقلية، والذي يستقبل المهاجرين في ذروة الأزمة السورية، وهناك تم الكشف عن التمويلات المالية والأيديولوجية الكامنة خلفها. هل هذه الخطط جزء من مشروع بعيد المدى أم أن البرنامج هو مجرد فرع أوروبي لاستراتيجية تستخدمها قطر منذ الربيع العربي لتعزيز مكانتها القيادية في العالم العربي من خلال تقوية جماعة الإخوان المسلمين؟ يلقي الوثائقي الاستقصائي نظرة على المنظمة القوية مالياً والمحاطة بالكتمان، والتي تمتد علاقاتها إلى رأس هرم السلطة في دولة قطر وعائلة آل ثاني الحاكمة.

المصدروثائقية دي دبليو

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق