وثائقي | تاريخ الطاقة النووية

Bourbiza Mohamed28 نونبر 2020Last Update : سنة واحدة ago
Bourbiza Mohamed

دخل “النووي السلمي” التاريخ عبر خطاب للجنرال دوايت أيزنهاور عام 1953. تبهر القوة النووية الناس بسمعتها الحسنة كمصدر جديد للطاقة. لكن خطر الأسلحة النووية باق. ابتداء من خمسينيات القرن الماضي، باتت الطاقة النووية تقنية المستقبل بالنسبة لكثير من العلماء والسياسيين. شركات الطاقة حول العالم تسعى إلى استغلال قدراتها لتوليد الكهرباء. لكن سرعان ما تبين أن ذلك مجرد ذريعة. ففي الواقع، تُستخدم العديد من محطات الطاقة النووية لإنتاج البلوتونيوم الذي يُعد أحد مكونات القنبلة الذرية. إلى جانب خطر الانفجار، يتسبب البلوتونيوم أيضاً في تلويث البيئة. فمن محطة الطاقة النووية الأمريكية “ثري مايل آيلاند”، مثلاً، تتدفق ملايين الليترات من مياه الصرف الملوثة إلى البحر الإيرلندي. هذا بالإضافة إلى حوادث نووية عديدة تقع في محطات الطاقة، وبالتالي فإن الصورة “السلمية” للطاقة النووية تتلاشى بشكل مطرد. نشطاء البيئة يتحركون ويعززون قواهم، و “الحركة المناهضة للطاقة النووية” تتنامى في سبعينيات القرن الماضي، انطلاقاً من ألمانيا، على الصعيد الدولي أيضا.

 

SourceDW Documentary

Leave a Reply

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close