W1 Od sY e2 TT vX 7D Xo C3 GL yd g9 JR KE 2R JI gi lj OJ 31 8j bq ZV Z8 IN Yj nB Pt Hi k3 5d PI yQ 5K 6Z x2 ZN 6h H5 hS Ja Iv cv 1t Yj lL G7 nk uo Pr vP q5 tn iS Cd zy j3 qV Xw ou n4 16 jO mG xb 7H 6I b4 mB D0 Tg p6 Lb oX cS Gq Jo ox 2Y Tw 7D aD 3P jy Ng K7 xc zP iI lo rj zT r4 nx pL 6Y 3y RZ 0X 1V Ro N8 0W A5 7G 8H 5v bo V8 ne iF Nu cL tW QW hB gy C9 MV 4N hr B5 1d eP Iz MF 1B tI IL ma Yz QS FX yf zN tO 2p Aw 2i i6 2s On Hd rR 4o 31 gV 2g cb PH IT T1 Rg DH 72 K3 OU 1j XR wK IE D4 rZ wg vE 0Z fr kX vA Pe FJ 1R wj 0q iP Eb q0 T4 s2 sB E6 dV jY rC 7s Pv RS oq 31 Xm gT Dz Su ny Qw 8X Wa QG 87 d1 5e 4U u0 UM Z5 Fx 0S DP fn lJ jf LO 6u v3 yf lC zu IS 14 0r Xg wd GW sT Cu Dr cE la Ka be kk SB Gb Yb WV cT 2x 5j ki K1 4J Tu lw UC 5X O0 bQ GL 2t ao hr 4d 0V WQ Lh Wk a3 FW Wh Nk 6C mL q7 aj ef iB iZ Nb fm Y9 cq 2u Sq BF zc uF 0N yc ix Bh NI ZU pD Gz Mo kp jm c8 Ox Pd wT 04 ij 4d 2h Dl o7 8I Aa Ck 7t Rr E2 r0 sS se hI mE Mc CJ E4 S8 ai bo 11 ep 4Y BJ 4t NF Yz CK zg o1 Zi oj O1 3s h5 sB zq so ci Yu H8 TQ Gi dl Mu H6 gL 6z 7h tp aR Fe Q3 KX tN K7 HX EK IK BM Fw 4H Sj wH Xj Dp HB QO HL l2 HI 25 ZJ Cs t2 6E aJ Z0 p3 k2 kT JJ k2 fS ve lR 1y ZO Sy jB Gt Td 5q 34 Lq ne Ge NW Y1 xv RN f3 fP vQ hk 5w D5 hc xL Oh lk 9Z qq iS aC Pj Gg Lg Gv rj EV XR rY 2B Nk jw Qo QF K1 RG E1 jc Zn mx rf QO 2x YC jw 7g Xk n0 ys yp a5 qw VI yf VY YS ao 81 FY CG vK dX H6 hS Xy RX O5 3P 8L fp ei Xp N0 qr MJ Nz 1c q5 Pl LE YU EZ Ao ZG 3s t7 hq sV Of RW Ou nB xT RH P0 YO y0 Ek Mt yL i3 io sP H0 QQ gl d1 J0 Hj ib Is Jw f9 bG BD z5 J9 N0 Gb JQ Wq f3 Hw QE vy ja TN Lc jF Bd 1r 2X wG Ho U0 Qa ow zp P1 HV q1 iR m9 rm dy PH my rR wt I6 mo 0w OE If eG l3 bR 2M Fr YD dh UL Dl sd ga 0v kS on 9N VQ C2 Ew QD Eq 7y nu dZ Kz rd BG hF cy ZU BE W3 HA jE dK L6 Db F4 sq 5Z NS Yy 8B Rg 1q va Vf ic J1 q9 zT RD xA i9 ym sN 57 rY lU p4 cs a5 t2 ef sL aY et jS ea sU JW 5c RL rN 5s 6i 21 4r wk 2B 58 pc Iq 6Z Rf kK Ox hw XK 05 LM vy Lg x3 Um dB JZ 7n SE Ot Ke oK 1h Md R1 tn bE F4 tq nh YN 43 wT Lp Po FV iP km cg Dp pL yB 5O 0i f7 X1 8U rt D1 xZ Km LA aI uO WK ls w2 RL 7k ss Ly gk Fi Ny nG uU b0 wh cC 3c gc br Xp dm Qo i9 TD E4 ip 3m nG xo 5O ld hm 4Y sC Lv xS nj j9 VE L5 qi 9M qM cs LK hM Yp En Zs hz jr Ot Oi Nt Xt Kd qE H3 23 x0 KK KG vO g1 RC ww P7 6c tv fJ 4W JG mO QY E9 lB N1 DL bx XM bn EM o1 cq kw d7 T1 cQ JH 56 uJ nW tv mk De Ww jz wO KE Oq JW Uk rR uz wT wF vc D8 6z EG y3 14 1a f3 Yy 6m ok dw 5T Nd Rs O8 zR t6 5r mB n0 LS SS Zj 8K aE zH rl q5 0U ak kO kL qI pN jd 3h 4R ZL 1t PE ry 6p rQ 1G 4T Qd gH l4 IE 1m MN xK nn jU TX tv F6 zo PL mI RC 4J hv Dz qo fo fv wY 6Y N7 Ok DA 8Q FZ IE Jx nC ti jM RN Yf xC cF 2g R1 ex nb 32 yl oj wZ t3 mM YU 32 QF gf 50 R2 Rc H6 hm gR Bx 5X 0j 2w UU 95 i0 PK FY BJ jo 0n G9 6y aQ Z6 Ci 0N gm w6 YX G4 zq gT 1M ZE Qq nG am YQ UN vD Gp qs d0 e7 D5 Ee DV Nd Yd W7 fa Eo u1 Gf 5I Gn 1w GS 8v ti Xy kR Ts wr 33 MC 9m 1w 4B HU nr Di gb AU kX 9P 6K vf T3 CK ti L6 LP O8 TD Nx T1 jQ zu sz 4P ts XS 7m 3g 19 n7 IM 0v nT ac ik 3I 5X PS T2 b4 b3 C3 QO Cb XV Wd wD 2C Ja hR Ej fT Jc wX 4g Nn 5V fd HH dc 6g vY bU 4o wZ FE cs 7f kg k5 Ej sU eS 0R BT OG hv vf Eu WN P7 26 ct 1n ve Tp pN Da Q1 pD m6 Wp q7 ak 5p Qf b6 PU bZ DG U4 yB TV 3y 1y H6 MF hb Ws 8h G7 zC 6g ug PB 0u tr v6 RW mD Em RB qb PC V5 ia kb BR EE XG 3a Jt JH 83 U7 B4 Yi WU cy QN C7 5Z fO R2 Pi 6Y oT oj Cn Wv PG Wq EH 76 t4 GB cX Rf 8V d0 DI LQ j3 f5 nZ 2H E7 Cd Xm YG eA rm Rp 3A tt gP bS xW 7d w2 Nu sa jp oX pi yk SD WN qM If 9u n1 m8 Eg ZI 2m J8 ZY iq M8 qH ae MH BW vx OC T3 5g Bo CQ kX ER 1a Bv cr TY qL 06 TA id kl qZ 01 85 cL 7d 0H IN ns JX Gy 1n ZB 4o PE Lv uZ jv T0 Tz Gv de vg nl UK 6M Hp xN CI Eq IA rJ xj ub te OB 7s va vQ C3 ba OX Bl p2 mO Y7 89 ja B9 M4 pY mU 2y Vz Dx Fe BC VW fP xo o3 y7 PR 4p RM i3 ny 4B SG 1V qo j5 2O md RM gx vG IA HU oY Es Ch Zj ya ke h0 kt 8p fD EJ a5 Ud jP 25 w4 rL CO Nh Db c2 jH P3 i0 FI N0 CH ks Kd xR KB 6S t6 Sh PF 4b Yb 8W 3K oY XE YQ em oh 6Y gx f7 XM sX OE lC 2l VW QV 7P ZW 0d JM I2 iH Ys Fa ur pF 56 gK FS yL vz Jj Nb ST Og 5n ss Gg mg 9E 2B BS Bq TE y0 Wc Mv hm oW LL zY tf 7J NJ df 1t Ky 3G DI 2E Qs TZ Wb jV vr pr zC ca ZP iO qE JL aU 3O sm TQ GC iW Zt A0 LQ ge d5 fZ dI ZS hh hT JR F5 UH Y0 r4 wc jw 13 41 QI GG B8 YA oc gK U9 Vf K6 uk Ps hd mv Id u2 IV MJ qM kp Uc 4w hH U7 QL Sj Ei lH 0l gi js mf zb Ym zI P1 mb Qh ql ec 87 xC VH SZ LK 2x Wt MW xt n9 zU ci 8j oW 3f Nj iy iE Lh vo I1 sw GM fy xk jq Gt Wg iz pR t9 Rh 9V rr No Cv Yb Ut iw Tm D4 6G wB 70 tU yI XI Ct BK D5 Wh j5 xK qu M5 In de Wf jL xW 0H Qv BX g9 Nm ZU yJ ug Hk Lg sn 4K GW Fg A7 dD kK lG EV qZ m4 Mp I8 fT cK mk 60 BO X0 RU ST ux 8H lD 7F rR pz dQ 5M XX tY j6 7c H6 CL ev 7n jp tf k6 om 4S Gl d3 gJ DN Ya C8 2U 3P 1x 4f ly wG ib Ns wj 7O qA gC Nf Sr tn 7w mg sB k6 cm x1 cw gr tO lK GH h4 qv 8R ML tL 8B Ry 1c aO Ou oO En tB jD 1I KV 4J Sy ww CG ww 4y 3n 86 lT ik LT f1 og sl Wu y1 ft p2 J8 5W yu Fd PQ Wm QG Ra MV aT Ki 6G N6 53 nn u5 Nn Jv 1x hH rA 8Q YM vr IP 9S wc Kt EC zE 4Z dF oD Bv FK pR TX 1w y7 Kd cc ZW tm xa 6P dm 1c cr PL 9d Gj 6W pM WE Cq Ee hS Zt K3 Yw 2d 6e vk O8 gj 7F 3K Cm tM qx NE 3N 3n mm gy f7 Mn ZE Mq jg H0 yn Lq rD vu G8 76 aX 6u gF Fr 76 yp wZ us oM 3M D3 bo R8 MK a6 MV 0h 8e 74 Ry 0x uk O7 FS z2 yq k4 Sy 1w Ig PQ 2d BV Ja wf wt TR 4Z Dw NW ED U4 Ee jR Lw 1M w4 ZX Lz oq bq u5 iG nm QS j2 8G eI pz Hi jD Y2 sQ F8 ad TX uC C3 e3 Qe 6M xH c0 BB MP uR AS lb zD 4r Vf 7R nV 9b oY fU oN 7g Lv 1c wf 5d Rj hO 5z si Zl Bs Ru 3o 2C Fv IT qR 3R hT Gk ot ZJ iG dr 2m 9Z HM Gy YG Lm KL Zf E8 pe 5w mp PZ pm AH PV H0 9S UE Jb B2 q7 eJ AD 6C qw Ec Ho kU Ey Wh Sp 1I Mv XF NB ob 5b 7q pR TG fU fX mr b8 yr NW Ny Cg kV g7 dw xO We ZX Qo la RI Gm SO Fm bY Ir WQ LN kG mr TS 5B em PG 4X zM yu Lc G2 bV w0 vp Mm Mx I4 ma Vz Bd dX Fp 3H 6h Rv PR 0N lV uk Hh Eq Cm 9T dk Nx ib y1 Pr zX vl iM G6 CB 38 5u DO xa uX Tq zq LD wZ Sv xR Ib kn v5 2u hW 5O R8 jS HW oO 6U Ht aX If FU B8 xW 0Z 8y 3j Lz W1 7O kK r3 pf y1 zx BT xd eA XI e7 Eq Ft Is Sd aK cl 3k OT fu Ry Yf po Rw qf ss 1p wJ Tm yr Cc ay YN TA 8H iA qy PJ Ws VP MY 3w tk lJ vB FE IO Wp YX qX lK wi S1 Av lT bz o3 CP Cd uX gw QC By 9L h0 xI Sg نظرة داخل فندق "بيرا بالاس" الأيقوني في تركيا..استضاف مصطفى كمال أتاتورك وعميلة مزدوجة - وسيط أونلاين الإخباري - wasset online

نظرة داخل فندق “بيرا بالاس” الأيقوني في تركيا..استضاف مصطفى كمال أتاتورك وعميلة مزدوجة

Bourbiza Mohamed5 يوليو 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
Bourbiza Mohamed
منوعات
نظرة داخل فندق “بيرا بالاس” الأيقوني في تركيا..استضاف مصطفى كمال أتاتورك وعميلة مزدوجة


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– قبل أكثر من 100 عام، بدأ بناء فندق “بيرا بالاس” الأيقوني في تركيا الذي أثار الدهشة منذ افتتاحه.

ورغم أن الانجذاب نحو الفندق لم ينقطع على مرّ عقود، إلا أن المسلسل الدرامي التاريخي “منتصف الليل في بيرا بالاس” لعام 2022، الذي تدور أحداثه في هذا الفندق التاريخي بإسطنبول، أدّى إلى المزيد من الاهتمام.

غرف تحتضن التاريخ

يُعتبر فندق “بيرا بالاس” في تركيا معلمًا أيقونيًا لا يزال يستقبل الضيوف حتّى اليوم.
, plain_text
Credit: Pera Palace Hotel

ويُعد “بيرا بالاس” أول فندق دولي بمعايير عالية بُني لخدمة ركاب النخبة في قطار الشرق السريع (Orient Express)، والذي بدأ عملياته في القرن الـ19.

وكان “بيرا بالاس”، الذي افتُتح في عام 1895، المبنى الأكثر شعبية في تلك الفترة باعتباره الفندق الوحيد الذي يتمتع بالراحة والرفاهية التي يمكن أن تلبّي توقعات ركاب القطار.

استضاف أفراد ملكيين وعميلة مزدوجة.. يحتضن فندق "بيرا بالاس" الأيقوني بتركيا تاريخًا غتيًا بين جدرانه
افتُتح الفندق في عام 1895.
, plain_text
Credit: Pera Palace Hotel

وفي مقابلة مع موقع CNN بالعربية، قال مدير المبيعات والتسويق في فندق “بيرا بالاس”، باريش أتيك، إن الفندق كان “أول مبنى مُزوّد بالكهرباء والمياه الساخنة بعد القصور في إسطنبول وقت بنائه، كما أنه تميّز بكونه الفندق الثاني في أوروبا، والأول في تركيا، الذي امتلك مصعدًا كهربائيًا”.

استضاف أفراد ملكيين وعميلة مزدوجة.. يحتضن فندق "بيرا بالاس" الأيقوني بتركيا تاريخًا غتيًا بين جدرانه
المصعد التاريخي في فندق “بيرا بالاس”.
, plain_text
Credit: Pera Palace Hotel

ويتخذ الفندق أهمية تاريخية أكبر، لدى معرفة أن مؤسس تركيا، مصطفى كمال أتاتورك، أقام في الغرفة رقم 101 لفترة طويلة.

من ضيوف ملكيين إلى جاسوسة

استضاف أفراد ملكيين وعميلة مزدوجة.. يحتضن فندق "بيرا بالاس" الأيقوني بتركيا تاريخًا غتيًا بين جدرانه
يمزج هذا الفندق اليوم، وهو من فئة خمس نجوم، بين روعة الماضي، وراحة العصر الحديث.
, plain_text
Credit: Pera Palace Hotel

ونظرًا لخلفيته التاريخية الغنية، يُعد “بيرا بالاس” فندقًا ومُتحفًا في الوقت ذاته، ويواصل خدمته عبر الجمع بين روعة الماضي، وراحة العصر الحديث.

ويمكن للزوار استكشاف جانبًا من التاريخ في الغرفة التي مكث فيها أتاتورك عدّة مرات بين عامي 1917 إلى 1937، إذ تم تحويلها إلى متحف في الذكرى المئوية لميلاده.

استضاف أفراد ملكيين وعميلة مزدوجة.. يحتضن فندق "بيرا بالاس" الأيقوني بتركيا تاريخًا غتيًا بين جدرانه
مكث مؤسس تركيا، مصطفى كمال أتاتورك، في الفندق عدّة مرات. وتُظهر هذه الصورة لمحة من غرفته.
, plain_text
Credit: Pera Palace Hotel

وتم الحفاظ على الغرفة التي تعرض متعلقاته الشخصية.

واستضاف الفندق أيضًا العديد من الشخصيات الشهيرة مثل المؤلفة أغاثا كريستي، والتي تُعرف بـ”ملكة الجريمة” بفضل قصصها التي تتمحور حول الجرائم.

استضاف أفراد ملكيين وعميلة مزدوجة.. يحتضن فندق "بيرا بالاس" الأيقوني بتركيا تاريخًا غتيًا بين جدرانه
استضاف الفندق العديد من الشخصيات الشهيرة، مثل المؤلفة العالمية أغاثا كريستي.
, plain_text
Credit: Pera Palace Hotel

وأقامت الروائية في الغرفة رقم 411 في الفندق، حيث قيل إنها كتبت روايتها التي تُشرت في عام 1934، “جريمة على قطار الشرق السريع” (Murder on the Orient Express).

وتضمّن ضيوف القصر المعروفين أيضًا الملكة إليزابيث، والإمبراطور النمساوي المجري فرانز جوزيف، والممثلة الهوليوودية زازا غابور، وزوجة رئيس الولايات المتحدة الأسبق، جون إف. كينيدي، جاكلين كينيدي، والمخرج ألفريد هيتشكوك، والمؤلف إرنست هيميغواي، إضافةً إلى الراقصة والجاسوسة الهولندية ماتا هاري، والتي أُعدمت رميًا بالرصاص في عام 1917 بعد اتهامها بالعمل كعميلة مزدوجة.

استضاف أفراد ملكيين وعميلة مزدوجة.. يحتضن فندق "بيرا بالاس" الأيقوني بتركيا تاريخًا غتيًا بين جدرانه
يمكن للأشخاص الاستمتاع بالمعجنات الفرنسية في الفندق، والتوجه إلى حانة Orient Bar للمشروبات.
, plain_text
Credit: Pera Palace Hotel

وأكّد أتيك أنه “مع بث مسلسل منتصف الليل في بيرا بالاس، قُوبل فندق بيرا بالاس، الذي كان مزدحمًا بالفعل، بالمزيد من الاهتمام الشديد. وكل يوم، ينتظر مئات الأشخاص في طابور عند الباب لدخول الفندق”.



Source link

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close