نصرالله يثير تفاعلا بتصريح عن استخراج النفط والغاز بمياه لبنان الإقليمية

Bourbiza Mohamed26 مايو 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
Bourbiza Mohamed
منوعات
نصرالله يثير تفاعلا بتصريح عن استخراج النفط والغاز بمياه لبنان الإقليمية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثار حسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله اللبناني، تفاعلا واسعا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب التصريحات التي أدلى بها حول استخراج النفط والغاز من المياه الإقليمية اللبنانية.

جاء ذلك في كلمة لنصرالله بثتها قناة المنار التابعة للحزب وقال فيها: “نحن أمام خيارين، يوجد ‏خيار ‏لبنان القوي والغني، ويجد خيار آخر، لبنان ‏الضعيف والمتسول، ما هي ترجمة هذين الخيارين؟ ‏لبنان ‏القوي هو القوي بالمعادلة الذهبية، المعادلة ‏الذهبية التي أثبتت قدرة لبنان على التحرير عام ‏‏2000، ‏وعلى الصمود في عام 2006، وعلى الحماية ‏منذ 2000 و2006 إلى اليوم، هذا إنجازه..”

وتابع: “ما ‏هي ‏المعادلة الثانية، قوة لبنان في ضعفهَ! المعادلة الثانية ‏هي في أن الدولة تستطيع أن تحمي لوحدها؟ ‏هذا لبنان ‏الضعيف في رأينا، إن كنتم تريدون أن نناقش نحن ‏جاهزون بالمنطق، نحن لا نتكلم لا ‏بالشعارات ولا ‏وبالخطابات الحماسية، هذا لبنان القوي بالمعادلة ‏الذهبية، والذي يستطيع أن يحصل ‏حقوقه وثرواته من ‏النفط والغاز والمياه، ولبنان الغني الذي يذهب مثلما ‏تكلمت بكل الخطابات وسأظل ‏أتكلم بكل خطاب إن شاء ‏الله، سأظل أطالب المسؤولين بالدولة اللبنانية والشعب ‏اللبناني أن يطالب أن ‏هذا الكنز الموجود في البحر..”

وأضاف: “أنا ‏قلت أن أحد المسؤولين قال لي أنه نحن لبنان لديه نفط ‏وغاز بما يقدر ‏بـ200 مليار دولار، أنا لا أدعي أن ‏لدي خبرة، ولكن منذ مدة هناك دراسة متخصصة تقول ‏أن الثروة ‏النفطية والغازية الموجودة في المياه الإقليمية ‏والمنطقة الاقتصادية الخاصة للبنان تصل إلى ‏‏500 ‏مليار دولارا أميركيا، حسنا، اليوم قرأنا في وسائل ‏إعلام العدو الاسرائيلي أن ‏الاوروبيين ‏يفتشون عن بديل للغاز وللنفط من روسيا، بدأوا بعقود ‏مع العدو، من أجل أن يصدروا لهم ‏الغاز، وإذا أخرج ‏النفط، من هنا من جانبنا، نحن اللبنانيين نشاهد، لا ‏نستطيع لا أن نقوم بأي شيء..”

وأردف: “‏يوجد لدينا ثروة هائلة ‏‏200 مليار أو 300 مليار أو 500 مليار، وهذه ‏الثورات نسد فيها دين لبنان، ‏ونعمر فيها لبنان، ونخلق ‏من خلالها فرص عمل، وتتحسن فيها سعر الليرة، ‏تصوروا أن لبنان يستطيع ‏بيع النفط، انه اخرج ‏النفط والغاز وبدأ بالبيع، وعلى خط عشرات مليارات ‏الدولارات هذا لوحده ‏سيحسن سعر العملة اللبنانية، ما ‏هو مدى بركات هذا الموضوع على لبنان؟ نستطيع بهم ‏أن نعمر ‏أنفاقا وجسورا ومستشفيات وجامعات، ونصبح ‏بذلك دولة غنية بكل ما للكلمة من معنى، نحن ‏ندعو ‏إلى الدولة الغنية، لبنان يستطيع ان يكون دولة غنية ‏بالنفط والغاز وأيضا بالزراعة والصناعة ‏اللتين دمرتا ‏ضمن السياسات الاقتصادية السابقة، لأنه كلها بنيت ‏على مشروع التسوية الذي طار، هذا ‏لبنان القوي ‏والغني..”

واستطرد نصرالله قائلا: “في المقابل لبنان الضعيف المستول على أبواب ‏صندوق النقد الدولي، على أبواب ‏سفارات الدول، على ‏أبواب سفارات بعض دول الخليج، ماذا سيقدمون لك؟ ‏حتى المساعدات التي ‏ستأتي من دول الخليج أو من ‏مكان أخر، حتى لو أتت بلا قيد ولا شرط وبلا منة، كم ‏سيعطوك؟ مليارا ‏أو أثنان أو ثلاثة أو أربعة أو 6 ‏مليارات دولارات أو سبعة مليارات أو كم؟ هل يحل ‏هذا مشكلة لبنان؟ ‏هذا لا يحل مشكلة لبنان، الذي يحل ‏مشكلة لبنان فقط هذا الخيار، وهو فقط بحاجة إلى ‏شجاعة، هل ‏تريدون أن تجربوا الإجماع الوطني فلنبدأ ‏من هنا، هل تريدون إستراتيجية دفاعية فلنأتي ‏ونناقشها، ‏يوجد موضوع اسمه الغاز والنفط اللبناني في ‏المياه الإقليمية وفي المنطقة الاقتصادية، تفضلوا ‏لكي ‏نرى ونشكل إجماعا وطنيا كيف نحمي هذه الثروة ‏وكيف نستخرجها، لا يكفي أن نحميها وأن ‏تبقى في ‏المياه، كيف نستخرجها ونبيعها من أجل تحسين كل ‏أوضاع اللبنانيين، وهذا خيار موجود ‏ومتاح وممكن، ‏ممكن جدا جدا جدا، أنا لا أتكلم بخيالات، لكن يحتاج إلى القليل من الجرأة، لا يحتاج ‏إلى شجاعة عظيمة، يحتاج إلى القليل من الجرأة، يحتاج فقط هذه عتبة الخوف والحسابات الضيقة ‏والشخصية والأميركي والاسرائيلي وماذا يفعل، هذه العتبة فقط أن نفشخ عنها خطوة واحدة عندها نحن ‏يمكن كلبنان أن نحصل على ثروة بقيمة مئات مليارات الدولارات، اللبنانيين أحرار أن يختاروا ما ‏يريدون”.‏



Source link

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق