مصر.. شركة أمريكية تنفق 3.5 مليار دولار للتنقيب عن البترول

Bourbiza Mohamed
2021-12-29T09:13:38+03:00
منوعات
Bourbiza Mohamed29 دجنبر 2021Last Update : 3 أسابيع ago
مصر.. شركة أمريكية تنفق 3.5 مليار دولار للتنقيب عن البترول
Ad Space

القاهرة، مصر (CNN)– تنفق شركة أباتشي الأمريكية 3.5 مليار دولار كحد أدنى على أعمال البحث والاستكشاف والتنمية والإنتاج في مناطق الامتياز بصحراء مصر الغربية، لتعظيم معدلات الإنتاج من الزيت الخام والغاز الطبيعي، بحسب الاتفاقية الموقعة مع وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، وعدد خبراء من أهمية هذا الاتفاق سواء على مستوى ضخ استثمارات أجنبية جديدة في مصر أو زيادة احتياطي مصر النفطي، بالإضافة إلى أن دخول شركة أجنبية كبرى وإنفاق استثمارات ضخمة بالصحراء الغربية مؤشر على أنها منطقة واعدة.

وتبلغ حجم استثمارات شركة أباتشي منذ بدء عملها في مصر عام 1994 نحو 20 مليار دولار، وتنتج الشركة نحو ثلث إنتاج مصر من البترول، ونحو 60% من إنتاج الغاز الطبيعي من المناطق البرية/ اليابسة، عبر 24 منطقة امتياز تمتلكها الشركة في مصر حاليًا، بحسب تصريحات صحفية لديفيد تشي نائب رئيس الشركة.

يرى المهندس مدحت الشريف نائب رئيس هيئة البترول السابق، أن توقيع مزيد من الاتفاقيات مع شركة أباتشي الأمريكية -والتي تعد أكبر منتج للنفط في مصر- يعطي رسالة بثقة الشركة الأمريكية بوجود مزيد من فرص التعاون والاستثمار في السوق المصري لاكتشاف البترول، كما أن إعلان “أباتشي” إنفاق استثمارات ضخمة في منطقة الامتياز بالصحراء الغربية مؤشر على إمكانية نجاح الاستكشاف في مصر، وإمكانية وجود كشف بترولي كبير.

ووقعت مصر 7 اتفاقيات بترولية بإجمالي منح توقيع غير مستردة 16 مليون دولار وبحد أدنى للاستثمارات حوالي 1.23 مليار دولار لحفر 14 بئرًا، كما وقعت 17 عقد تنمية بالصحراء الشرقية والغربية بإجمالي منح توقيع حوالي 7 ملايين دولار عام 2021، وتعتزم توقيع 11 اتفاقية بترولية جديدة بإجمالي منح توقيع 177.3 مليون دولار وبحد أدنى للاستثمارات حوالي 5.3 مليار دولار لحفر 39 بئرًا، بحسب بيانات رسمية لوزارة البترول.

وأوضح يوسف في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، عوائد توقيع الاتفاقية مع شركة أباتشي الأمريكية، سواء على مستوى جذب استثمارات أجنبية ضخمة أو على مستوى التأثير الإيجابي على الموازنة العامة للدولة حال وجود كشف بترولي كبير يخفض من فاتورة استيراد المنتجات البترولية أو زيادة الصادرات من الغاز ومشتقات البترول.

وارتفع إنتاج مصر من الثروة البترولية إلى 82.4 مليون طن خلال عام 2021 بنسبة نمو 8.4% بواقع حوالي 28.3 مليون طن زيت خام ومتكثفات، وحوالي 53.1 مليون طن غاز طبيعي، وحوالي مليون طن بوتاجاز وذلك بخلاف البوتاجاز المنتج من معامل التكرير والشركات الاستثمارية، وحققت مصر رقم قياسي في صادرات الغاز الطبيعي المسال وضعها في صدارة ترتيب الدول العربية التي حققت أكبر معدل نمو في صادرات الغاز خلال الربع الثالث من عام 2021 بإجمالي نحو مليون طن بنسبة زيادة سنوية 900%.

من جهة أخرى قال الخبير البترولي رمضان أبو العلا، إن توقيع شركة أباتشي اتفاقية ضخمة للتنقيب عن النفط في منطقة الامتياز بالصحراء الغربية مؤشر على أنها منطقة واعدة؛ لأن شركات النفط الضخمة تقوم بإجراء متابعة دقيقة لأي منطقة قبل توقيع اتفاقيات للتنقيب بها، مضيفًا في هذا الصدد أن الصحراء الغربية لم تشهد منذ فترة طويلة الإعلان عن أي اكتشافات إلا ضئيلة جدًا لم تكن مؤثرة في زيادة الاحتياطي الاستراتيجي بشكل كبير.

وسبق أن التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في شهر يوليو الماضي، مع مسؤولي شركة أباتشي الأمريكية، ووجه خلال الاجتماع بمواصلة التنسيق والتعاون مع الشركة الأمريكية، وتذليل أية عقبات قد تواجه أعمالها، بهدف الاستمرار في تعزيز جهود أبحاث واكتشافات وإنتاج البترول في مصر.

وتوقع أبو العلا، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، أن تشهد منطقة امتياز الصحراء الغربية اكتشاف مخزون من الزيت الخام؛ لأنه من المعروف عن هذه المنطقة عدم توافر اكتشافات من الغاز، وهذا أمر إيجابي لأن مصر في أشد الحاجة لزيادة الاحتياطي الاستراتيجي من الزيت الخام بعد أن حققت الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي.

ونفذت مصر 6 مشروعات لتنمية حقول الزيت والغاز خلال العام الجاري بإجمالي استثمارات حوالي 4.2 مليار دولار أبرزها مشروع استكمال تنمية حقول شمال الإسكندرية وغرب الدلتا لإنتاج 850 مليون قدم مكعب غاز يوميًا، وشمال سيناء لإنتاج 45 مليون قدم مكعب غاز يوميًا، بالإضافة إلى إنشاء أرصفة بحرية ومستودعات تخزين لاستيعاب الزيادة في إنتاج الزيت الخام بمنطقة الصحراء الغربية.

أكد رمضان أبو العلا، على الأهمية الاقتصادية حال وجود شركة أباتشي اكتشاف كبير في الصحراء الغربية في تخفيض في فاتورة الواردات من المشتقات البترولية مثل الزيت الخام والسولار، مستشهدًا بنجاح مصر في خفض فاتورة الواردات من الغاز الطبيعي نتيجة الاكتشافات الأخيرة من الغاز مما ساهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية.



Source link

Short Link

Leave a Reply

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close