مسؤول أمريكي سابق: أوروبا تواجه “وضعًا مخيفًا” في أعقاب التسريبات الغامضة بخطوط الأنابيب

Bourbiza Mohamed1 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
Bourbiza Mohamed
منوعات
مسؤول أمريكي سابق: أوروبا تواجه “وضعًا مخيفًا” في أعقاب التسريبات الغامضة بخطوط الأنابيب

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) — صرح نيل تشاترجي، مسؤول حكومي أمريكي سابق لشبكة CNN ، أن التخريب الواضح لأنابيب نورد ستريم الممتدة من روسيا يبرز نقاط ضعف الطاقة الهائلة في أوروبا.

وقال تشاترجي، المفوض السابق ورئيس اللجنة الفيدرالية لتنظيم الطاقة، في مقابلة عبر الهاتف: إنه وضع مخيف، هم يأملون ويصلون من أجل شتاء معتدل.. هذا وضع محفوف بالمخاطر”.

قال مسؤولون أمريكيون وغربيون إن الانفجارات والتسريبات غير المبررة في نورد ستريم 1 ونورد ستريم 2 تحمل بصمات التخريب. لم يكن أي من خطي الأنابيب قيد التشغيل حاليًا، لكن الحادث يثير المزيد من الأسئلة حول إمدادات الطاقة في أوروبا.

هذه التسريبات تقضي على أي أمل في أن يساعد خط الأنابيب هذا على تجاوزهم هذا الشتاء. قال تشاترجي، وهو الآن كبير المستشارين في شركة المحاماة هوجان لوفيلز ، “هذه ليست فتحة للطوارئ بالنسبة لحلفائنا الأوروبيين.. ستكون هذه مشكلة لعدة فصول شتاء قادمة.”

ارتفعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي في أوروبا هذا الأسبوع بسبب انفجار خط الأنابيب، على الرغم من أنها تراجعت منذ ذلك الحين عن أعلى مستوياتها. ومع ذلك، فقد وصلت أسعار الطاقة إلى مستويات ساحقة تخاطر بدفع الاقتصاد الأوروبي إلى الركود.

‘خطير جدا’

في السنوات الأخيرة، أغلقت أوروبا أيضًا محطات الطاقة التي تعمل بالفحم والمحطات النووية، مما جعلها أكثر اعتمادًا على الغاز الطبيعي من روسيا.

لكن بعد غزو روسيا لأوكرانيا، ألغى المسؤولون الأوروبيون خططًا لإنشاء خط أنابيب نورد ستريم 2، الذي كان من المقرر أن ينقل كميات هائلة من الغاز إلى أوروبا الغربية. وبعد ذلك هذا الصيف، أوقفت روسيا تدفق الغاز عبر نورد ستريم 1، على ما يبدو ردًا على العقوبات الغربية القاسية.

ورفض شاترجي الكشف عن من قد يكون وراء انفجارات خط الأنابيب أو ما هي دوافعها، على الرغم من اعترافه بأنه من الواضح جدا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان “يستخدم الغاز كسلاح”.

ونفت روسيا ضرب خطوط الأنابيب، كما أطلقت تحقيقاتها الخاصة.

“معركة وجودية”

ومع ذلك، يعتقد البعض في وول ستريت أن بصمات بوتين تغطي انفجارات خط الأنابيب الغامضة.

كتبت هيليما كروفت، رئيسة استراتيجية السلع العالمية في آر بي سي كابيتال ماركتس، في مذكرة للعملاء، “إننا نعتبر التخريب المحتمل تحت سطح البحر لخط أنابيب نورد ستريم 1 و 2 بمثابة طلقة تحذير محتملة للغرب من عدم وجود بنية تحتية آمنة، وأن الزعيم الروسي مستعد لاعتماد استراتيجية” حرق كل شيء على الأرض” لمحاولة جعل الغرب يتخلى عن دعمه لأوكرانيا والعقوبات.”

حذرت كروفت، وهي محللة سابقة في وكالة المخابرات المركزية، من خطر حدوث اضطرابات إضافية في إمدادات الطاقة مدفوعة من روسيا، وكتبت: “نعتقد أن المزيد من الأعمال التخريبية غير المتكافئة قادمة مع اقترابنا من الشتاء”. وأضافت “يبدو أن هذه معركة وجودية للزعيم الروسي، ويمكن أن يكون للهزيمة في أوكرانيا آثار سلبية للغاية على أمنه المهني والشخصي.”



Source link

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق