ما هو الجسر البري الذي يحاول بوتين إقامته في أوكرانيا؟

Bourbiza Mohamed25 أبريل 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
Bourbiza Mohamed
منوعات
ما هو الجسر البري الذي يحاول بوتين إقامته في أوكرانيا؟

(CNN)– كشفت روسيا، الأسبوع الماضي، أن الهدف من غزوها لأوكرانيا هو السيطرة الكاملة على الجزء الجنوبي من البلاد بالإضافة إلى منطقة دونباس الشرقية، وهو الهدف الذي إذا تحقق، سيمكنها من إنشاء جسر بري عبر أوكرانيا يربط منطقة روستوف الروسية بشبه جزيرة القرم التي ضمتها في 2014 وما بعدها.

ونقلت وكالة أنباء “تاس” الروسية الرسمية عن الجنرال رستم مينيكايف ، القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية المركزية في روسيا، قوله إن الهدف هو إنشاء ممر بري بين منطقة دونباس بشرق أوكرانيا وشبه جزيرة القرم.

وفي حديثه في الاجتماع العام السنوي لاتحاد شركات الصناعات الدفاعية في منطقة سفيردلوفسك، أضاف أن السيطرة على جنوب أوكرانيا ستمنح القوات الروسية إمكانية الوصول إلى ترانسنيستريا ، وهي دويلة انفصالية في مولدوفا، حيث تتمركز وحدة من القوات الروسية منذ أوائل التسعينيات.

ومع استمرار المرحلة الثانية من الغزو الروسي، تم إعادة انتشار القوات الروسية التي تم نشرها في الأصل في شمال أوكرانيا، بعد تكبدها خسائر فادحة، جنبا إلى جنب مع القوات الجديدة، وهي تتزايد الآن في شمال شرق أوكرانيا، حيث يزعم المسؤولون العسكريون الروس أن أهدافهم الاستراتيجية قد تحولت إلى الاستيلاء على منطقة دونباس الشرقية بالكامل.

وتمتلك القوات الروسية في الوقت الحالي سيطرة جزئية فقط على جنوب أوكرانيا، مع استمرار سيطرة الحكومة الأوكرانية على المدن الرئيسية في ميكولايف وأوديسا وبعض القوات الأوكرانية صامدة في مصنع آزوفستال للصلب في ميناء ماريوبول المحاصر.

وفي عام 2018، افتتحت روسيا جسرًا بطول 19 كيلومترًا (أكثر من 5 أميال) فوق مضيق كيرتش، ليربط منطقة كراسنودار عن طريق البر بشبه جزيرة القرم التي ضمتها في عام 2014  لكن الممر البري يعني سيطرة روسيا على مساحة شاسعة من الأراضي الأوكرانية وربطها مع القرم.

وواصلت روسيا هجومها على شرق وجنوب أوكرانيا خلال عطلة نهاية الأسبوع، وهو الوقت الذي حاول خلاله العديد من الأوكرانيين الاحتفال بأحد أهم أعيادهم، عيد الفصح الأرثوذكسي.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم السبت إن 8 أشخاص على الأقل قتلوا بينهم طفل يبلغ من العمر3 أشهر، في أعقاب ضربات صاروخية روسية على مدينة أوديسا الساحلية بجنوب غرب البلاد، وأدان الهجوم عشية عيد الفصح، يوم الأحد.

وقال مستشار الرئيس الأوكراني ميخايلو بودولياك إن القوات الروسية “تهاجم باستمرار” مصنع آزوفستال للصلب في ماريوبول.

وقال القائد العسكري لمدينة كريفي ريه بجنوب وسط البلاد، الأحد، إن أوكرانيا لاحظت الاستعدادات لهجوم محتمل للقوات الروسية من منطقة خيرسون، مضيفًا أنه يتم تعزيز الدفاعات في المنطقة.



Source link

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق