عُماني يوثق دخوله لواد ضيق وتدفق مياهه بين صخور ذات حواف شديدة

Bourbiza Mohamed
2021-12-07T12:19:40+03:00
منوعات
Bourbiza Mohamed7 دجنبر 2021Last Update : شهرين ago
عُماني يوثق دخوله لواد ضيق وتدفق مياهه بين صخور ذات حواف شديدة
Ad Space

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– بعد أن أمسك بالكاميرا لأول مرة، أصبح التصوير شغفًا يمارسه كل يوم دون كلل أو ملل منذ عام 2013، حارصًا على تنمية موهبته في شتى الطرق.

إنه عبدلله الشهيمي.. مصور عُماني يميل إلى رصد مناظر الطبيعة الجميلة، خلال أو بعد فترة تساقط الأمطار.

وكان وادي ضيقة من بين المواقع التي لطالما لفتت انتباهه (شاهد مقطع الفيديو أعلاه)، حيث يقع في محافظة شمال الشرقية بولاية دماء والطائيين.

وجاءت تسمية الوادي نسبة إلى ضيق ممره، على حد قول الشهيمي.

ويتميز بمياهه العذبة المتدفقة بين الصخور، وهو دائم الجريان على مدار العام، خاصة بعد تساقط الأمطار، عندما تكون المياه شبه غزيرة.

ووفقًا لما ذكره موقع وزارة السياحة والتراث في سلطنة عُمان، يشكل هذا الوادي امتدادًا لبعض الأودية في محافظتي شمال وجنوب الشرقية.

ويصب فيه حوالي 120 واديًا على طول المجرى الذي يمتد من ولاية دماء والطائيين بمحافظة شمال الشرقية وحتى مصبه بولاية قريات بمحافظة مسقط.

وبحسب موقع “اكتشف عُمان”، يُعد سد وادي ضيقة أحد أكبر السدود في شبه الجزيرة العربية، ويشكّل مصدرًا لري القرى المجاورة وحمايتها من الفيضانات المفاجئة التي قد تجري في المنطقة.

وبُني هذا السد، الذي افتُتح في عام 2012، بهدف تجميع مياه الأمطار الموسمية من القمم الشاهقة أعلى الوادي والتحكم في كمية المياه المتدفقة والمتجهة إلى القرى بالأسفل.

ولا يزال يحتفظ هذا السد بنظام الري القديم، وهو يُعرف باسم “الفلج”، مع التحكم في منسوب المياه المتدفقة من السد.

ويُجسِّد هذا السد أحد المعالم الرائعة في عُمان، حيث يبلغ طول البحيرة 8 كيلومترات، ويمكن أن تحتجز 100 مليون متر مكعب من مياه الأمطار.

ولم تخل تجربة المصور العُماني من التحديات، أبرزها كيفية الوصول إلى هذا المكان.

وأوضح الشهيمي أن المركبات الخفيفة لا تستطيع الوصول إلى وادي ضيقة، بل يحتاج الزائر إلى مركبات الدفع الرباعي أو المشي على الأقدام، لأن الأرض وعرة وتحتاج إلى سيارات مهيئة.

وبسبب ضيق الوادي وشدة حوافه الصخرية، واجه الشهيمي صعوبة في التنقل بالمكان وتوثيقه في آن واحد. لذلك، حرص المصور العُماني على استخدام كاميرا “GoPro MAX”، وهي خفيفة الوزن، ويمكن حملها.

وينصح المصور العماني بزيارة وادي ضيقة خلال فترات ما قبل الصيف والشتاء، والتواصل مع الرحالة والمستكشفين العُمانيين لمساعدة الزوار في التعرّف على المكان.

وفي الوقت الحالي، يسعى الشهيمي إلى زيارة مواقع مختلفة، تُشبة وادي ضيقة، سواء داخل سلطنة عُمان أو خارجها، إضافة إلى توثيق لحظات خلابة للطبيعة، مثل الأودية، والجبال، والسهول.



Source link

Short Link

Leave a Reply

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close