داعش يعدم ذبحا راعي أغنام تونسي

Bourbiza Mohamed10 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 5 سنوات
Bourbiza Mohamed
فديو

نشر تنظيم “داعش” بتونس أمس الأول مشاهد مصورة لاستجواب و إعدام راعي أغنام تونسي يدعى خليفة السلطاني.

وذكرت مواقع تونسية أن جريمة ذبح السلطاني جرت في 3 يونيو/حزيران الماضي في جبل مغيلة بسيدي بوزيد ، الواقعة وسط البلاد تقريبا.

وظهر الراعي جاثيا بوجه متورم ويدين مقيدتين خلف ظهره، فيما قام باستجوابه شخص لم يظهر في المشهد.

وأقر السلطاني بأن أحد حراس ثكنة “سبيطلة” طلب منه إبلاغه إذا صادف آثار غرباء في المنطقة.

وحين سئل الراعي عن المقابل المادي الذي منحه له الحارس، أجاب بأنه لم يتقاض أي أجر، وكانت ردة فعل المستجوب أن قال مستنكرا: “ولماذا إذا تعمل معه؟”.

 

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق