تنظيم “داعش” يستعيد أجزاء من مدينة غربي العراق

Bourbiza Mohamed
أخبار عربية
Bourbiza Mohamed24 أكتوبر 2016Last Update : 5 سنوات ago
تنظيم “داعش” يستعيد أجزاء من مدينة غربي العراق
وسيط أولاين
ضابط عراقي يقول إن الهجوم خلف عشرات القتلى في صفوف قوات الجيش و العشائر ، إلى جانب مقتل 16 من التنظيم الإرهابي

سيطر تنظيم “داعش”، على أجزاء من مدينة، غربي العراق، بعد نحو ستة أسابيع من تحريرها، حسب ضابط بالجيش العراقي.

ويعد ذلك أول تقدم لمسلحي “داعش”، منذ أشهر طويلة؛ حيث تقهقر التنظيم الإرهابي على نطاق واسع، في شمال وغربي البلاد، تحت ضغط حملات عسكرية منظمة تشنها القوات العراقية.

وقال العقيد وليد الدليمي، الضابط في “عمليات الأنبار (تتبع الجيش)، إن “تنظيم داعش الإرهابي هاجم يوم الأحد مدينة الرطبة (310 كم غرب الرمادي)، من عدة محاور بواسطة عجلات (سيارات) وانتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة رافقه وجود خلايا نائمة للتنظيم في المدينة هاجمت القوات العراقية من الداخل”.

وأضاف الدليمي أن “تنظيم داعش سيطر على منطقتي الميثاق والانتصار (مدينة الرطبة)، ظهر اليوم، رافقه سيطرة التنظيم على سوق الرطبة وشارع الزيتون وسط مدينة الرطبة”.

وتابع: “هجوم داعش على مدينة الرطبة أوقع عشرات القتلى من الجنود العراقيين والمنتسبين في قوات حرس الحدود وأبناء العشائر (من تحديد رقم بعينه)، وأصيب عدد آخر منهم، فضلا عن مقتل أكثر من 16 عنصراً من داعش”.

وبين الدليمي أن “داعش تمدد بشكل كبير الآن في مدينة الرطبة”، مشيرا إلى أن “قيادة عمليات الأنبار دفعت بتعزيزات عسكرية إلى قضاء الرطبة لاستعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها داعش”.

ويأتي الهجوم في خضم حملة عسكرية واسعة النطاق تشنها القوات العراقية ومقاتلين متحالفين معها لانتزاع الموصل (شمال) وهي آخر معقل رئيسي لـ”داعش” في العراق.

وحذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قبل أيام، من أن تنظيم داعش سيحاول شن هجمات على مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة لتخفيف الضغط على مسلحيه في الموصل.

وفي بغداد واصل مسلحون يشتبه بصلتهم بتنظيم “داعش” شن هجمات على أهداف عسكرية ومدنية داخل العاصمة العراقية.

وقال ضابط في الشرطة إن جنديين اثنين وخمسة أشخاص آخرين قتلوا في هجمات بمناطق مختلفة من العاصمة.

وأوضح النقيب في شرطة بغداد ياسر المصطفى،  ، أن جنديين اثنين قتلا وأصيب ثالث بنيران قناص استهدف دورية للجيش في قرية عرب جبور بمنطقة الدورة جنوب بغداد.

وقتل أحد مقاتلي “الحشد الشعبي” الشيعي الموالي للحكومة وأصيب أربعة آخرون بجروح جراء تفجير عبوة ناسفة على دوريتهم في قضاء أبو غريب على بعد 20 كيلومترا غرب بغداد، وفق “المصطفى”.
وأضاف أن عبوة ناسفة ثانية انفجرت أمام متاجر في منطقة الزعفرانية جنوب شرقي بغداد، مما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة 5 آخرين بجروح.
فيما قتل مدنيان وأصيب 7 آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة ثالثة على مقربة من مطعم في منطقة الشيخ عمر وسط بغداد، وقتل مدني آخر وأصيب 3 في انفجار عبوة ناسفة رابعة في منطقة الدورة جنوبي العاصمة، بحسب المصدر ذاته الذي لم يذكر مدى خطورة الإصابات الناجمة عن الهجمات الخمسة.
ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجمات على الفور، لكن العاصمة العراقية عرضة لهجمات شبه يومية تلقى السلطات العراقية مسؤوليتها على تنظيم “داعش”.

Short Link

Leave a Reply

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close