بعد موت معظم أبطاله.. مسلسل “نسل الأغراب” يطيح بمخرجه محمد سامي

Bourbiza Mohamed15 مايو 2021آخر تحديث : منذ سنتين
Bourbiza Mohamed
منوعات
بعد موت معظم أبطاله.. مسلسل “نسل الأغراب” يطيح بمخرجه محمد سامي


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — أعلنت “المتحدة للخدمات الإعلامية” عن “وقف التعامل” مع المخرج وكاتب السيناريو المصري محمد سامي عبد العزيز، في بيان مقتضب نشرته عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، دون إيضاح الأسباب.

وسرعان ما تصدّر هذا الخبر، قائمة المواضيع الأكثر رواجاً في موقع “تويتر”، ومؤشرات البحث على “غوغل” في مصر، وسط تكهنات حول عدم رضا الشركة المنتجة عن مسلسل “نسل الأغراب” الذي قدمّه سامي من تأليفه وإخراجه، في موسم دراما رمضان 2021.

وبدا لافتاً تجاهل هذا الخبر من الفنّان أحمد السقا أحد بطلي العمل، وذلك بعد ساعات قليلة على إعلانه، حيث اكتفى بإلقاء تحية الصباح على متابعيه عبر حسابه الرسمي على موقع “فيسبوك”، متمنياً “نهاراً سعيداً على الأمة العربية والإسلامية”، الأمر الذي فسره متابعون بارتياح النجم المصري لقرار “المتحدة للخدمات الإعلامية”.

وقوبل هذا القرار بموجة من السخرية والشماتة على “تويتر”، فيما رجحّ العديد من المتابعين أن السبب وراءه هو انحياز مخرج “نسل الأغراب”، وكاتبه لزوجته الفنّانة مي عمر، وتكبير مساحة دورها في العمل على حساب نجميه أحمد السقا، وأمير كرارة، واعتبر كثر أنّ مشاركة الأخير بهذا المسلسل، وقبوله بما حدث “سقطة” بعد النجاح الكبير الذي حققه العام الماضي، بطلاً للجزء الأول من مسلسل “الاختيار”.

واحتوى مسلسل “نسل الأغراب” على الكثير من المشاهد التي اتسمت بالعنف المفرط، وانتهت أحداثه بموت معظم شخصياته الرئيسية في نزاع دموي، وإعدام بطليه “عساف الغريب: أحمد السقا”، و”غفران الغريب: أمير كرارة”، فيما بقيت “جليلة: مي عمر” على قيد الحياة، الأمر الذي أصبح مثار تندر على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد قرار الشركة المنتجة بوقف التعاون مع المخرج محمد سامي.

وفي تقييمه لنجاحات وإخفاقات الدراما المصرية خلال موسم دراما رمضان 2021، قال الصحافي والناقد محمد عبد الرحمن لـ CNN بالعربية إنّ مسلسل
“نسل الأغراب”: “حقق نسب مشاهدة عالية، لكن كانت هناك أصوات صعيدية كثيرة رفضت ما جاء فيه من مظاهر، وسلوكيات قام بها الأبطال.”

ونوّه محمد عبد الرحمن إلى أنّ “محمد سامي يركز على الدراما الصاعقة، والملفتة للانتباه، دون الاهتمام للمنطق الدرامي، ولوكان يهتم بذلك، لما اختار الفنّانة مي عمر بدور (جليلة) الفريسة التي يتشاجر عليها بطلي العمل أحمد السقا وأمير كرارة”، في إشارة إلى وجود خلل واضح في عملية “الكاستينغ” لمسلسل “نسل الأغراب”.

ويتضح هذا الخلل بصورةٍ أكبر من وجهة نظر الناقد المصري، بإعطاء الفنّانين أحمد مالك، وأحمد داش دورين “أكبر من قدراتهما”، دون إعطاء الاهتمام الكافي من المخرج للاشتغال على أدائهما، خاصةً أن هذين الممثلين يأتيان من بيئة، وثقافة مختلفتين تماماً عن البيئة الصعيدية التي تدور فيها أحداث المسلسل.



Source link

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق