بالصور مدرسة “محمد باشا”.. معلَم تاريخي يعكس الحضارة العثمانية

Bourbiza Mohamed2 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 6 سنوات
Bourbiza Mohamed
منوعات
وسيط أونلاين

بجانب مسجد حبيب النجّار الذي يعتبر الأقدم على تراب الأناضول، و كنيسة بيري، المبنية داخل كهف، تقع مدرسة محمد باشا، التي يعود تاريخها الـى 442 عاماً، ليزيد من رونق ولاية هطاي التركية التي تقع جنوب البلاد، وتبهر أنظار الزائرين بجمالها وفنها المعماري. في عام 1574 أمر محمد باشا، الذي كان يشغل منصب وزير السلطان العثماني سليمان القانوني، ببناء مدرسة في ولاية هطاي التي تعتبر مهد الحضارات، وأشرف على عملية البناء، المعمار التركي الشهير “سنان” واختيرت منطقة باياس مكاناً للمدرسة. وتتميّز المدرسة، التي تبلغ مساحتها الإجمالية قرابة 15 ألف متر مربع بفنها المعماري اللافت للأنظار، حيث تجذب الزخارف الموجودة على تاج الباب الموضوع في المدخل الرئيسي، انتباه الزوار.

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق