الولايات المتحدة تحظر تعاملات البنك المركزي الروسي بالدولار الأمريكي

Bourbiza Mohamed28 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
Bourbiza Mohamed
منوعات
الولايات المتحدة تحظر تعاملات البنك المركزي الروسي بالدولار الأمريكي

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)– قال مسؤولون كبار بالإدارة الأمريكية إن الولايات المتحدة تتخذ إجراءات فورية، الاثنين، لحظر التعاملات بالدولار الأمريكي مع البنك المركزي الروسي وعرقلة صندوق الاستثمار المباشر الروسي بالكامل، مستهدفين بعض أقوى وسائل روسيا للتخفيف من تأثير العقوبات.

وتهدف هذه الخطوات إلى منع روسيا من الوصول إلى “صندوق الاحتياطي المالي”. وقال المسؤولون إن موسكو كانت تتوقع الاعتماد عليه أثناء غزو أوكرانيا بدلاً من استخدام الاحتياطيات لتخزين الروبل المتراجع، ما يعني أن روسيا لن تتمكن بعد الآن من الوصول إلى الأموال التي تحتفظ بها بالدولار الأمريكي.

وتأتي العقوبات الجديدة الشاملة، التي تم فرضها بالتنسيق مع ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة وإيطاليا وكندا والاتحاد الأوروبي ودول أخرى، في الوقت الذي يشهد فيه الاقتصاد الروسي حالة من السقوط الحر بالفعل.

وقال مسؤول في البيت الأبيض: “صندوق حرب بوتين البالغ 630 مليار دولار من الاحتياطيات لا يهم إلا إذا كان بإمكانك استخدامه للدفاع عن عملته، وتحديدًا عن طريق بيع تلك الاحتياطيات مقابل شراء الروبل”.

وأضاف “بعد إجراءات اليوم التي لن تكون ممكنة بعد الآن، وقلعة روسيا سوف تنكشف كخرافة”.

في مكالمة هاتفية مع المراسلين صباح الاثنين، قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن هذه الخطوة كانت “تتويجًا لأشهر من التخطيط والإعداد عبر حكوماتنا عبر القنوات الفنية والدبلوماسية والسياسية، بما في ذلك على أعلى المستويات”.

وقال المسؤول “كنا مستعدين وهذا ما سمح لنا بالتحرك في غضون أيام وليس أسابيع أو شهور من تصعيد بوتين”.

وقال مسؤول ثانٍ كبير في الإدارة الأمريكية: “استراتيجيتنا، ببساطة، هي التأكد من أن الاقتصاد الروسي يتراجع طالما قرر الرئيس بوتين المضي قدمًا في غزوه لأوكرانيا”.

في محاولة للتخفيف من تأثير العقوبات على مستهلكي الطاقة في الولايات المتحدة وأوروبا، ستعفي وزارة الخزانة معظم المعاملات المتعلقة بالطاقة من العقوبات، وهو جزء كبير من العقوبات.

وصف أحد المسؤولين العقوبات المستمرة بأنها “حلقة ردود أفعال شديدة أثارتها خيارات بوتين ومدفوعة بعدوانيته”.

كما تطال العقوبات صندوق الاستثمار المباشر الروسي بالكامل ومديره التنفيذي كيريل ديميترييف. وقال المسؤولون الأمريكوين إنهم كانوا “رموز للفساد الروسي العميق الجذور وانتشار النفوذ عالميًا”.

وقال مسؤول آخر: “تمثل إجراءات اليوم أهم الإجراءات التي تتخذها وزارة الخزانة الأمريكية ضد اقتصاد بهذا الحجم وأصول بهذا الحجم. ما يجعل هذه الأصول مهمة أيضًا ليس فقط حجم الأصول أو حجم البلد الذي نستهدفه، ولكن السرعة التي عمل بها شركاؤنا وحلفاؤنا معنا لسن هذه الاستجابة”.

وردًا على سؤال حول العقوبات الإضافية المحتملة على بيلاروسيا، والتي يبدو أنها تستعد لرفع دورها في الغزو الروسي لأوكرانيا، قال مسؤول إن الولايات المتحدة تراقب الأحداث “بعناية شديدة”، وأن العقوبات على بيلاروسيا “ستستمر في التصعيد أكثر من ذلك بكثير”.



Source link

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق