الهند تحقق في عرض مسلمات للبيع في مزاد إلكتروني للمرة الثانية خلال 6 أشهر

Bourbiza Mohamed4 يناير 2022آخر تحديث : منذ 9 أشهر
Bourbiza Mohamed
منوعات
الهند تحقق في عرض مسلمات للبيع في مزاد إلكتروني للمرة الثانية خلال 6 أشهر


نيودلهي، الهند (CNN)– أعلنت الحكومة الهندية أنها تجري تحقيقات بشأن موقع إلكتروني زعم عرض نساء مسلمات للبيع في مزاد، وهي الواقعة الثانية من نوعها التي تحدث خلال 6 أشهر، وقد أثارت غضبا في البلاد.

وقال محمد الزبير المؤسس المشارك للموقع الهندي Alt News للتحقق من الحقائق، إن الموقع المزيف أُنشئ كصفحة على منصة الترميز الأمريكية GitHub التي يستخدمها المطورون لإنشاء البرامج واستضافتها.

وأضاف، في تصريحات لشبكة CNN، أن الصفحة كانت تسمى Bulli Bai وهي عبارة باللغة العامية تجمع بين كلمتين مسيئتين.

وتابع بالقول إن الموقع نشر صورا لـ100 امرأة مسلمة، موضحا أنه احتفظ بنسخ من تلك الصور قبل حذفها، ولا يوجد ما يشير إلى أن تلك الصور لها أي فائدة بخلاف استخدامها في مزاد مزيف لمضايقة المسلمات والتحرش بهن.

وأوضح الزبير، الذي يساعد الشرطة في التحقيقات، أن الموقع تضمن صورا لملالا يوسف زي الناشطة الباكستانية الحائزة على جائزة نوبل، والممثلة الهندية البارزة شبانة عزمي، ونشرت صحفيات وناشطات صورا لهن كانت منشورة على الموقع.

ومن جانبها، قالت منصة GitHub التابعة لشركة مايكروسوفت إنها حذفت الموقع، وذكر المتحدث باسم GitHub أن المنصة لديها سياسات ضد المحتوى والسلوك الذي ينطوي على المضايقة والتمييز والتحريض على العنف، وقال: “لقد علقنا حساب مستخدم بعد التحقيق في تقارير عن مثل هذا الأنشطة التي تنتهك سياساتنا”.

كان الموقع قد أثار غضبا على وسائل التواصل الاجتماعي، فيما حث سياسيون من أحزاب المعارضة الحزب الحاكم بهاراتيا جاناتا على اتخاذ إجراءات ضد استهداف النساء المسلمات.

وكتب زعيم الكونغرس الهندي شاشي ثارور على تويتر أن “بيع شخص ما عبر الإنترنت يعتبر جريمة إلكترونية وأدعو الشرطة إلى اتخاذ إجراءات فورية “، وأكد أن “الجناة يستحقون العقوبة”.

وقال وزير التكنولوجيا الهندي أشويني فايشناو، عبر حسابه على تويتر، الأحد الماضي، إن الحكومة “تعمل مع الشرطة في دلهي ومومباي بشأن هذا الأمر”.

وقالت الصحفية عصمت آرا في شكوى قدمتها إلى شرطة دلهي بعدما وجدت صورتها على الصفحة: “يبدو أن الهدف كان إحراج وإهانة النساء المسلمات”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تواجه فيها نساء مسلمات في الهند هذا النوع من المضايقات عبر الإنترنت، ففي يوليو/ تموز الماضي، نشرت صور لأكثر من 80 امرأة مسلمة بما في ذلك صحفيات وكتابات على تطبيق يسمى Sulli Deals ، وهو مصطلح مهين للنساء المسلمات يستخدمه الرجال الهندوس اليمينيون.

وعرض التطبيق فرصة “شراء” النساء مثل السلع في مزاد على موقع بمنصة GitHub.

وقالت نساء مسلمات لشبكة CNN إن الانتهاكات التي يتعرضن لها على الإنترنت تدل على المزاج العام تجاه المسلمين في الهند منذ وصول الحزب الحاكم الذي يتزعمه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، إلى السلطة في عام 2014.

وشهدت السنوات الأخيرة ازدياد في التقارير عن جرائم الكراهية ضد المسلمين، وأقرت العديد من الولايات التي يحكمها الحزب الحاكم تشريعات يقول منتقدوها إنها ساهمت في تصاعد الاستقطاب الديني.

وفي نهاية هذا الأسبوع، قالت مستخدم لتويتر تدعى هبة بيج إن صورها استخدمت في كلتا الواقعتين، وأضافت: “لقد فرضت على نفسي رقابة، وبالكاد أتحدث هنا، ولكنى ما زالت أباع عبر الإنترنت، وأجريت صفقات بشأني”، وتابعت بالقول: “كم عدد الصفقات عبر الإنترنت التي يجب أن تتم حتى نرى إجراءات؟”.



Source link

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق