المستشفى المغربي في مخيم الزعتري 12 ألف لاجئ سوري يستفيدون من خدماته خلال شهر

Bourbiza Mohamed
2016-09-05T21:26:18+03:00
أخبار المغرب
Bourbiza Mohamed5 شتنبر 2016Last Update : 5 سنوات ago
المستشفى المغربي في مخيم الزعتري 12 ألف لاجئ سوري يستفيدون من خدماته خلال شهر
وسيط أونلاين

بلغ عدد اللاجئين السوريين الذين استفادوا من خدمات المستشفى الميداني الجراحي المغربي في مخيم الزعتري بمحافظة المفرق، شمال شرقي الأردن، خلال شهر أغسطس/آب الماضي، 12 ألف و40 مستفيدا.

وذكرت بيانات لإدارة المستشفى، نشرتها وكالة الأنباء المغربية الرسمية، أن المستفيدين مقسمين بواقع 4 آلاف و702 من الأطفال والرضع، و4 آلاف و264 من النساء، و3 آلاف و74 من الرجال.

ووفق الوكالة، فإن عدد الخدمات التي استفاد منها هؤلاء اللاجئين خلال هذه الفترة، وصل إلى 18 ألف و709 خدمة طبية، موزعة على الأطفال والرضع والنساء والرجال.

وبلغ مجموع الوصفات الطبية المجانية التي سلمتها مختلف أقسام المستشفى للمرضى خلال الشهر الماضي 6 آلاف و856 وصفة.

وبخصوص قسم المستعجلات (الطوارئ)، فقد استقبل المستشفى، حسب البيانات ذاتها، 3 آلاف و63 حالة، فيما استقبل قسم طب الأطفال 1334 حالة، وقسم الطب العام 2123 حالة، وبلغ عدد حالات الولادة في المستشفى 16 حالة.

واستقبلت أسرة المستشفى 150 مريضا، بينما بلغ عدد التدخلات الجراحية التي أجرتها أطقم المستشفى 97 عملية.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمستشفى، الذي أقامته القوات المسلحة الملكية المغربية (الجيش) في مخيم الزعتري عام 2012، بمبادرة من العاهل المغربي محمد السادس من أجل تقديم الدعم الصحي للاجئين السوريين، 60 سريرا قابلة للزيادة، ويعمل بها 32 طبيبا من حوالي عشرين تخصصا.
ويقيم في الأردن نحو مليون و390 ألف سوري؛ نصفهم تقريباً مسجلين بصفة "لاجئ" في سجلات مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، في حين أن 750 ألف منهم دخلوا قبل الأزمة بحكم النسب والمصاهرة والعلاقات التجارية، ويوجد بالأردن 5 مخيمات للاجئين، أكبرها مخيم الزعتري.

Short Link

Leave a Reply

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close