السعودية.. تفاعل على سجال علي البخيتي وعبدالرحمن اللاحم بعد حوار “هل الأديان صناعة بشرية أم رسائل إلهية؟”

Bourbiza Mohamed21 مايو 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
Bourbiza Mohamed
منوعات
السعودية.. تفاعل على سجال علي البخيتي وعبدالرحمن اللاحم بعد حوار “هل الأديان صناعة بشرية أم رسائل إلهية؟”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— تفاعل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مع السجال الذي دار بين المحامي السعودي، عبدالرحمن اللاحم والكاتب اليمني علي البخيتي عقب حوار عن الأديان وحرية التعبير.

بدأ الأمر بحوار أجراه البخيتي مع الباحث الإسلامي، علي العطوي بعنوان “هل الأديان صناعة بشرية أم رسائل إلهية؟”، قبل انضمام عبدالرحمن اللاحم إلى الحوار الذي نشره البخيتي كاملا على صفحته المعرفة بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر.

وعقب الحوار نشر اللاحم تغريدة قال فيها: ” هذا المقطع رديت عليه يوم قلت له أنك تنتهك قانون السعودية بممارسة التبشير وانتهاك المادة السادسة من نظام الجرائم المعلوماتية الفقرة ١ ورد وقال انها حرية تعبير”.

ورد البخيتي على الاحم قائلا: ” دخلت تحقق معي حتى تعمل هاشتاق يا جلاد المرتدين والملاحدة | طيب أنت تعرضت لمثل ذلك في زمن الصحوة لماذا الآن تحولت لصحوي؟ وأخيرًا: لم تفهم تلك المادة، فلا علاقة لها بالجدل الفكري حول الأديان والمعتقدات، فالمملكة وفقًا لرؤية السعودية 2030 لا تحاكم المعتقد. والسلام ختام”.

من جهته دخل المغرد السعودي نايفكو على خط الجدال قائلا بتغريدة: ” أنا ما عندي مشكلة ان البخيتي يكفر أو يعبد بقرة، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، كفره وإيمانه له، لكني أعتب على أي أحد يدخل معه في ساحات بغرض إرشاده للإسلام، الهدف من هذه الساحات ليس البحث عن الهداية، من أراد الحق سيصل بدون ساحات، أهدافه مريبة وأنشطته مريبة”.

ورد البخيتي على تغريدة نايفكو قائلا: “ولا مريبة ولا شي يا أخي نايفكو، افتح لهم مساحتي ليمارسوا الدعوة، لكن هبد بني صحيون ما عاد يدخل العقل هذا الزمن، لذلك يتداعون أمامي، ليس لأني أذكى منهم، بل لأني استخدم العقل والعلم وهم يستخدمون خرافات مضى عليها أكثر من الف عام”.

وفي خضم الجدال برز وسمان على تويتر في السعودية صباح السبت، الأول حمل اسم “علي البخيتي” والآخر كان “اللاحم يجلد البخيتي“، في الوقت الذي يستمر فيه التفاعل عليهما حتى كتابة هذاالتقرير.



Source link

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق