الجزء الثاني من اعترافات مثيرة لـ”زوجات دواعش”

Bourbiza Mohamed16 يوليوز 2017Last Update : 4 سنوات ago

نواصل من خلال الجزء الثاني من تقريرRT، الكشف عن خبايا الحياة داخل تنظيم “داعش” الإرهابي، من خلال سرد المزيد من الاعترافات المثيرة لزوجات سابقات لمسلحي داعش هربن من جحيم التنظيم.

النساء الموجودات حاليا في منطقة عين عيسى التابعة للرقة على الحدود السورية التركية، وتحت حماية “قوات سوريا الديمقراطية”، تحدثن عن تجاربهن داخل مضافات “داعش”، والتي اعتبرنها سجونا وليست مضافات.

فقد روت خديجة مجموعة من القصص المؤلمة لنساء تعذبن أثناء ولادتهن دون أن يجدن معيلا أورعاية طبية، لينزفن لوحدهن فترات طويلة، كانت تودي أحيانا بحياة أطفالهن.

وتقول خديجة إن ألم المخاض اشتد بإحداهن، ذات يوم، فاستنجدت بالمسؤولة عن ضيافات النساء، وهي مغربية تدعى أم سلمى، لكن الأخيرة رفضت مساعدتها، وطردتها حتى تتمكن من النوم براحة، وتتابع الحديث قائلة: “في الصباح، جاء زوج المرأة، وشاهد جسدها ملقى على الأرض في الحديقة بعد أن نزفت طوال الليل، ومر دون أن يوليها أي اهتمام، وكأن شيئا لم يحدث”.

وتقول خديجة: “عندما رأى زوجي الظلم والقسوة والاستبداد في داعش، كفّرهم وطلب مني فعل نفس الشيء، وقطع علاقاته مع جميع أفراد التنظيم، وبتنا نفكر في طريقة للهروب والعودة إلى ديارنا”.

SourceRT

Leave a Reply

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close