إهتمامات الجرائد المغربية يوم 26 غشت 2016

Bourbiza Mohamed
أخبار المغرب
Bourbiza Mohamed26 غشت 2016Last Update : 5 سنوات ago
إهتمامات الجرائد المغربية يوم 26 غشت 2016
وسيط أونلاين

ركزت الجرائد المغربية الصادرة يوم الجمعة اهتماماتها على عدد من المواضيع، منها، على الخصوص، الاحتفال بذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، وانطلاق الفترة الانتخابية في وسائل الإعلام السمعية البصرية، وزيارة وفد برلماني تركي للمملكة، إضافة إلى مواضيع وطنية ودولية متنوعة.

وهكذا، أبرزت الصحف الوطنية أن الاحتفال بذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، اليوم الجمعة (26 غشت)، يشكل مناسبة لاستحضار الانخراط الموصول لسموها في مختلف القضايا الاجتماعية النوعية، لاسيما المرتبطة منها بتحسين ظروف المرأة والطفولة، وذلك على ضوء الإنجازات النوعية التي تحققت بفضل مجهودات سموها في هذا المجال.
وأضافت أن سموها، إيمانا منها بأن الأطفال يجسدون مستقبل البلاد، تحرص على إيلاء أهمية خاصة لقضايا الطفولة بالخصوص، كما يظل اسم الأميرة للا مريم مقترنا بالمشاريع ذات البعد الاجتماعي والتنموي، لاسيما ما يتعلق بتحسين ظروف عيش النساء والأطفال.
وأشارت المصادر ذاتها أن سموها أظهرت، في هذا الصدد، انخراطا كبيرا ووازنا، لاسيما في ما يتعلق بالعمل على ضمان رفاهية الطفل ودعم دور المرأة في المجتمع العربي عموما والمرأة المغربية على وجه التحديد.
وأبرزت الصحف أن سموها أبانت عن دينامية وفعالية في كل المهام التي أسندت إليها في هذا السياق، سواء على رأس مصالح الأعمال الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية، أو مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج، أو المرصد الوطني لحقوق الطفل، وكذا الجمعية المغربية لدعم صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة.
في سياق آخر، أوردت الصحف الوطنية أن الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري أعلنت أن الفترة الانتخابية في وسائل الإعلام السمعية البصرية ستنطلق يوم الخميس 25 غشت الجاري وستمتد إلى غاية 06 أكتوبر (43 يوما).
ونقلت الصحف عن بلاغ للهيأة بأن متعهدي الاتصال السمعي البصري، العموميون والخواص، سيقدمون خلال  هذه الفترة الانتخابية التي أقرها المجلس الاعلى للاتصال السمعي البصري، برامج تتعلق بالانتخابات التشريعية المقبلة، علاوة على برامج الحملة الرسمية التي تبتدئ في 24 شتنبر 2016  والتي ينفرد المتعهدون العموميون ببثها طبقا للنصوص التنظيمية الجاري بها العمل.
وأضافت، نقلا عن البلاغ، أنه تم تحديد هذه الفترة الانتخابية طبقا لقرار المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري رقم 33-16، الصادر بتاريخ 21 يوليوز 2016 المتعلق بضمان التعددية السياسية في خدمات الاتصال السمعي البصري خلال الانتخابات التشريعية العامة لسنة 2016، وذلك انطلاقا من المهمة الدستورية للهيأة العليا للاتصال السمعي البصري في السهر على احترام التعبير التعددي لتيارات الرأي والفكر والحق في الإعلام.
في مجال العلاقات المغربية التركية، أوردت الصحف أن وفدا برلمانيا من الجمعية الوطنية الكبرى لتركيا، يقوم حاليا بزيارة عمل للمغرب، تستغرق ثلاثة أيام، ويضم نوابا من الأغلبية والمعارضة.
وأضافت أن تعزيز التعاون بين المؤسستين التشريعيتين بالمغرب وتركيا شكل محور مباحثات أجراها، أمس الخميس بالرباط، رئيس لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة القاطنين بالخارج بمجلس النواب، السيد المهدي بنسعيد، مع هذا الوفد برئاسة رئيس المجموعة التركية في الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، علي إركوسكون.
من جهة أخرى، نقلت الصحف الوطنية عن المديرية العامة للأمن الوطني إفادتها بأن توقيف رجل وامرأة وقعا في مخالفة قانونية يدخل ضمن الصلاحيات القانونية الموكولة لضباط الشرطة القضائية الذين يتوفرون على اختصاص وطني، مؤكدة أن عملية ضبط المعنيين بالأمر جاءت بشكل عرضي.
وأضافت أن المديرية أوضحت، في بيان حقيقة أمس الخميس، ردا على نشر موقع إخباري على شبكة الانترنت تصريحات منسوبة لأحمد الريسوني يدعي فيها أن " الفرقة الوطنية للشرطة القضائية استغلت وقوع رجل وامرأة، وصفهما بالضحيتين، في مخالفة قانونية، وتتبعتهما وتربصت بهما عدة أسابيع بغية تحقيق انتصارها على قياديين إسلاميين"، أن عملية ضبط المعنيين بالأمر "جاءت بشكل عرضي على خلفية تحريات ميدانية كانت تباشرها عناصر الفرقة في قضية تتعلق بالاتجار في المخدرات، عندما أثار انتباهها سيارة مركونة بشاطئ البحر، عند الساعة السابعة صباحا وبداخلها الموقوفان وهما في وضعية مخلة تشكل عناصر تأسيسية لفعل مجرم قانونا".
على مستوى آخر، أبرزت الصحف  أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بتنسيق مع مصالح ولاية أمن القنيطرة، تمكنت ، صباح أمس الخميس، من توقيف المشتبه في ارتكابه لجريمة القتل العمد بواسطة السلاح الأبيض ومحاولة القتل، التي وقعت أمس داخل سيرك للألعاب بمدينة القنيطرة.
ونقلت عن بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني قوله إنه تم توقيف المشتبه فيه بالقرب من مسكن عائلته بحي العنق بمدينة الدار البيضاء، وذلك بعدما كان قد لاذ بالفرار مباشرة بعد ارتكابه لهذا الفعل الإجرامي، والذي نجم عنه وفاة شخص من جنسية إيطالية وإصابة أربعة آخرين بجروح، إصابة أحدهم خطيرة.
من جهة أخرى، أشارت الصحف إلى أن وزارة الفلاحة والصيد البحري أكدت أن العرض من الأغنام والماعز يغطي بشكل واسع الطلب على الأضاحي خلال عيد الأضحى المقبل حيث يبلغ العرض 8,6 مليون رأس.
ونقلت عن بلاغ للوزارة إن العرض المتوفر من الأغنام والماعز كأضاحي بمناسبة عيد الأضحى المبارك يقدر بحوالي 8,6 مليون رأس ، منها 4,9 مليون رأس من الأكباش و 3,7 مليون رأس من الماعز  وإناث الغنم  مقدرة حجم الطلب على الأضاحي بحوالي 5,35 مليون رأس.
في المجال الثقافي، أوردت الصحف أن الحصيلة السنوية للدعم الذي تمنحه وزارة الثقافة لقطاع الموسيقى والفنون الكوريغرافية تشير إلى استفادة 125 مشروعا من هذا الدعم في إطار استراتجيات النهوض بالصناعات الثقافية والإبداعية.
ونقلت الصحف الوطنية عن الوزارة قولها إنه تم تخصيص غلاف مالي يقدر ب 15 مليون درهم برسم سنة 2016، توزع على مجمل حلقات إنتاج وترويج وتوزيع وتسويق الأعمال الموسيقية والكوريغرافية.
على المستوى الرياضي، كتبت الصحف الوطنية أن فريق الوداد البيضاوي انتزع نتيجة التعادل بهدف لمثله أمام زيسكو الزامبي، في اللقاء الذي جمع بينهما، أول أمس الأربعاء، بمدينة ندولا الزامبية، برسم الجولة السادسة والأخيرة من مسابقة دوري أبطال افريقيا (دور المجموعتين)، ليتأهل إلى دور نصف النهاية، بعدما تصدر ترتيب المجموعة الأولى.
كما اهتمت أيضا بتعادل اتحاد الفتح الرياضي مع ضيفه نادي النجم الرياضي الساحلي التونسي بصفر لمثله في اللقاء الذي جمع بينهما مساء الثلاثاء الماضي على أرضية ملعب المركب الرياضي مولاي الحسن بالرباط، برسم الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية لمسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (دور المجموعتين). وهو مامكنه من احتلال صدارة المجموعة والتأهل للدور النصف النهائي.
دوليا، ركزت الصحف الوطنية على الأزمة السورية والأوضاع الأمنية في كل من تركيا والعراق واليمن وفلسطين وأفغانستان والصومال.

Short Link

Leave a Reply

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close