إستقالة مستشار دونالد ترامب إحتجاجآ على “التعصب والتطرف”

Bourbiza Mohamed14 أغسطس 2017آخر تحديث : منذ 5 سنوات
Bourbiza Mohamed
الأخبار العالمية
مستشار لترامب يستقيل احتجاجا على "التعصب والتطرف" بعد العنف في تشارلوتسفيل
Bourbiza Mohamed

أعلن أحد مستشاري الرئيس الأمريكي ، دونالد ترامب ، اليوم الإثنين، استقالته من منصبه احتجاجا على “التعصب و التطرف” في أعقاب أحداث العنف التي شهدتها مؤخرا ولاية فرجينيا.

وقال بيان صادر عن رئيس مجلس إدارة، ومدير شركة “ميرك وشركاه” للأدوية، كينيث فريزر ، نشره على حساب الشركة بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أستقيل من منصبي بصفتي رئيس لجنة المصنعين الأمريكيين”

و”لجنة المصنعين الأمريكيين”، هي هيئة استشارية في البيت الأبيض، تُسدي النصح للرئيس الأمريكي دونالد ترامب  حول أفضل سبل تطوير، وإنعاش الصناعات في البلاد.

مبررًا استقالته، أضاف كينيث: “قوة بلادنا تنبع من تنوعها، والمساهمات التي قدمها رجال ونساء من مختلف الأديان، والأعراق، والميول الجنسية، والمعتقدات السياسية”.

وأمس الأول السبت، لقيت امرأة (32 عاما) حتفها وأصيب 19 آخرون، عندما دهس رجل بسيارة مجموعة تحتج على مسيرة لعنصريين بيض في مدينة تشارلوتسفيل بولاية فرجينيا، فيما أصيب 15 آخرون في مناوشات دموية بين الجانبين.

وأردف بالقول “على القادة الأمريكيين أن يكرّموا قيمنا الأساسية عن طريق رفضهم الواضح تعابير الكراهية والتعصب والجماعات التي تدعي تفوقها، والذي هو بالضد من المثل الأمريكية العليا في أن كل الناس خلقوا متساوين”.

وتابع ” من موقعي مدير تنفيذيا لشركة ميرك، ولأن القضية هي مسألة ضمير شخصي، أرى أنه علي أن اتخذ موقفًا ضد التعصب والتطرّف”.

اترك رد

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق