أخبار كرة القدم اليوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

Bourbiza Mohamed
رياضة
Bourbiza Mohamed18 أكتوبر 2016Last Update : 5 سنوات ago
أخبار كرة القدم اليوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2016

إليكم أهم أخبار كرة القدم و حصيلة نتائج مباريات كرة القدم العربية و العالمية اليوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 كالمعتاد الأخبار متجددة على مدار الساعة إلى غاية منتصف الليل بتوقيت غرينتش.

 

1  مدرب ليفربول يشيد بالإسباني ” دي خيا” حارس مانشستر يونايتد
قال إن دي خيا بتصديه للعديد من الكرات حرم ليفربول من النقاط الثلاث في قمة الجولة الثامنة للبريمرليغ

أشاد الألماني يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، بالإسباني ديفيد دي خيا، حارس مرمى مانشستر يونايتد، واصفة إياه بـ”الحارس الفذ”.

وفي تصريح تليفزيوني، عقب مباراة الفريقين في قمة الجولة الثامنة للدوري الإنجليزي لكرة القدم (البريمرليغ)، قال كلوب: “بلا شك، دي خيا حارس فذ، تصدى للعديد من الهجمات، والفرص الخطيرة التي كانت كفيلة بخروجنا فائزين من اللقاء”.

وأضاف بالقول: “دي خيا حرمنا من تحقيق الفوز في اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي، لكن ليس هناك خيبة أمل كبرى جراء التعادل، فنحن لم نرتق للمستوى المطلوب، ولم نستحق الفوز، المباراة كانت متوازنة من الجانبين”.

وتابع كلوب تصريحاته قائلًا “النتيجة مقبولة، لكن أنا غير راضٍ عن الأداء كثيرًا، فلم نبذل قصارى جهدنا للحصول على النقاط الثلاث”.

وتعادل فريق ليفربول، في وقت سابق، سلبيًا مع ضيفه مانشستر يونايتد في المباراة التي جرت بين الفريقين على ملعب “أنفيلد”، في ختام الجولة الثامنة للدوري الإنجليزي.

وبهذا التعادل، ارتفع رصيد ليفربول إلى 17 نقطة في المركز الرابع، بينما ارتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 14 نقطة في المركز السابع.

ويتصدر فريق مانشستر سيتي ترتيب المسابقة برصيد 19 نقطة بفارق الأهداف عن مطارده أرسنال.

 

2  أوساسونا يخطف أول فوز في “الليغا”
تغلب على مضيفه إيبار بثلاثة أهداف لهدفين

خطف فريق أوساسونا، مساء الإثنين، الفوز من مضيفه إيبار بثلاثة أهداف لهدفين في ختام مباريات الجولة الثامنة للدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا).

بادر أوساسونا بتسجيل هدف مبكر في أول دقيقة من المباراة عن طريق الأرجنتيني غونزالو إسكالانتي، إلّا أن أوساسونا ردّ بهدفين عن طريق سرجيو ليون في الدقيقتين 29 و32.

وأدرك إيبار التعادل في الدقيقة 45 عن طريق سيرجي اينريش لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما.

ومع حلول الدقيقة 58 أضاف أوساسونا الهدف الثالث عن طريق روبيرتو توريس.

وبهذا الفوز، ارتفع رصيد أوساسونا إلى 6 نقاط في المركز التاسع عشر وقبل الأخير محققًا أول فوز له بعد ثلاث تعادلات وأربع هزائم، بينما تجمد رصيد إيبار عند 11 نقاط في المركز الثامن.

ويتربع أتليتكو مدريد على قمة الترتيب برصيد 18 نقطة بفارق الأهداف عن ريال مدريد.

 

3  التعادل السلبي يحسم قمة ليفربول ومانشستر يونايتد في مباراة باهتة فنيًا
أول تعادل سلبي بين الفريقين منذ 11 عامًا

حسم التعادل السلبي مباراة قمة الجولة الثامنة للدوري الإنجليزي لكرة القدم (البريمرليغ)، التي جمعت فريقي ليفربول ومانشستر يونايتد، مساء الإثنين، على ملعب “أنفيلد”. بمدينة ليفربول.

وشهدت الـ 45 دقيقة الأولى من عمر المباراة سيطرة واضحة لليفربول على دفاعات الضيوف، حيث انحصر اللعب معظم الوقت أمام منطقة جزاء يونايتد، غير أن هذا الضغط لم يترجم إلى أهداف.

وزادت الإثارة في شوط المباراة الثاني عن سابقه، حيث تبادل الفريقان الهجمات في رحلة بحث عن هدف الفوز لكن جاءت تلك الهجمات على استحياء وسط مباراة باهتة فنيًا لتنتهي المواجهة بالتعادل السلبي.

وبهذا التعادل، ارتفع رصيد ليفربول إلى 17 نقطة في المركز الرابع، بينما ارتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 14 نقطة في المركز السابع.

وتعد نتيجة المباراة، التعادل السلبي الأول بين الفريقين منذ 11 عامًا، وتحديدًا عام 2005، ومنذ ذلك الوقت انتهت كافة المواجهات التي جمعت بين الفريقين بإحراز أحد أو كلا الفريقين أهدافًا.

ويتصدر فريق مانشستر سيتي ترتيب المسابقة برصيد 19 نقطة بفارق الأهداف عن مطارده أرسنال.

 

4  تورينو يصعد لرابع “الكالتشيو” برباعية في مرمى باليرمو

صعد فريق تورينو، مساء الإثنين، إلى المركز الرابع في ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم (الكالتشيو).

وتغلب تورينو على مضيفه باليرمو بأربعة أهداف لهدف في ختام مباريات الجولة الثامنة للمسابقة.

بادر باليرمو بتسجيل هدف مبكر في الدقيقة الخامسة عن طريق إفايلو شوشيف، إلّا أن تورينو ردّ بثلاثة أهداف في شوط المباراة الأول سجلها الصربي آدم لياييتش (هدفين)، وماركو بيناسي في الدقائق 25 و40 و45.

وفي الشوط الثاني، أضاف تورينو الهدف الرابع عن طريق دانيلي باسيلي في الدقيقة 50.

وبهذا الفوز، ارتفع رصيد تورينو إلى 14 نقطة في المركز الرابع، محققًا انتصاره الرابع الموسم الجاري، بينما تجمد رصيد باليرمو عند 6 نقاط في المركز الثامن عشر.

ويتصدر فريق يوفينتوس ترتيب المسابقة برصيد 21 نقطة بفارق أربع نقاط عن فريقي روما واي سي ميلان.

 

5  نجوم “التانغو” الأرجنتيني حديث الملاعب الأوروبية (محصلة)
واشتعال المنافسة في الدوريات الإسباني والهولندي والتركي

انتهت منافسات الأسبوع في الدوريات الأوروبية المختلفة، أمس الإثنين، والتي شهدت العديد من المفاجآت والأرقام، واشتعال حدة المنافسة بين الفرق في مختلف دوريات القارة العجوز على الصدارة.

ففي الدوري الإنجليزي، لم تظهر أقوى مباريات الجولة بين فريقي ليفربول ومانشستر يونايتد بالمستوى الفني المطلوب ليخرج الفريقان متعادلين سلبيًا، ليكون أول تعادل سلبي بينهما منذ عام 2005.

وسبق للبرتغالي جوزيه مورينيو أن واجه يورغن كلوب فى 6 مناسبات، حيث فاز الأول فى مباراة واحدة، وتعادلا في مباراتين، بينما فاز كلوب فى ثلاث مباريات.

وأصبح أرسنال ثاني فريق يحصد 1001 نقطة على أرضه في عهد الدوري الممتاز بعد مانشستر يونايتد الذي حصد 1103، وذلك بعد تغلبه على سوانزي سيتي بثلاثة أهداف لهدفين.

وبات الألماني مسعود أوزيل نجم أرسنال ثاني لاعب يسجل هدفًا في يوم عيد ميلاده في الدوري الممتاز هذا الموسم، بعد لوران كوسيلني ضد ساوثهامبتون الشهر الماضي.

وأضاع فريق مباراة مانشستر سيتي ضربتي جزاء، أمام إيفرتون، ليصل عدد ضربات الجزاء التي أضاعها السيتي 4 ركلات، من أصل 8 حصل عليها في كل البطولات هذا الموسم.

وبخسارته أمام تشيلسي بثلاثية نظيفة، فشل ليستر سيتي (حامل اللقب) في التهديف خلال 3 مباريات في الدوري الممتاز هذا الموسم، كما يعتبر رابع حامل لقب يخسر في أول 4 مباريات خارج ملعبه منذ موسم 1995/1996.

وبالهدف الذي سجله البلجيكي إدين هازارد لاعب تشيلسي، وصل اللاعب إلى 44 هدفًا، ليصبح أكثر لاعبي خط الوسط إحرازًا للأهداف في البريمرليغ منذ 2012-2013.

وفي الدوري الألماني (البوندسليغا)، تعثر فريق بايرن ميونخ للمرة الثالثة على التوالي، وفشل فى تحقيق الفوز بعد تعادله أمام اينتراخت فرانكفورت بهدفين لكل منهما.

وخلال 19 يومًا، تلقى البافاري هزيمة من أتلتيكو مدريد الإسباني بهدف في الجولة الثانية بدوري المجموعات لأبطال أوروبا، ثم تعادل مع كولن بهدف لكل منهما بالجولة السادسة، ثم تعادل بهدفين مع فرانكفورت، ورغم ذلك حافظ على الصدارة برصيد 17 نقطة.

وفي ظل النزيف المتوالي للنقاط، شن كارل هاينز رومينيجيه رئيس البافاري في تصريحات صحفية، هجومًا لم يحدد وجهته، حيث قال إن هذا “لا يليق ببايرن”.

كما سقط بوروسيا دورتموند في فخ التعادل أمام هيرتا برلين بهدف لكل منهما، ليتراجع للمركز الخامس برصيد 13 نقطة، فيما استطاع الأخير أن يخطف نقطة غالية ليحافظ على تواجده في المركز الرابع برصيد 14 نقطة.

على جانب آخر، نجح فريقا كولن ولايبزيغ فى تحقيق فوزين مستحقين على إنجولشتات وفولفسبورغ على الترتيب، ليرتفع رصيدهما إلى النقطة 15، في المركزين الثاني والثالث خلف بايرن ميونيخ.

ويدين كولن بالفضل في احتلال الوصافة إلى مهاجمه أنتوني موديست الذي سجل حتى الآن سبعة أهداف يعتلي بها صدارة هدافي المسابقة.

ومن مفاجآت “البوندسليغا” نجاح عثمان مانيه في تسجيل هدف الفوز لفريقه فيردر بريمن في مرمى بايرن ليفركوزن التي انتهت بهدفين لهدف، ليصبح أول لاعب جامبي يسجل هدفًا في الدوري الألماني.

وفي الدوري الإيطالي (الكالتشيو)، كان الثنائي الأرجنتيني باولو ديبالا، وماورو إيكاردي، محور اهتمام وسائل الإعلام الإيطالية.

فقاد ديبالا فريقه يوفينتوس لتحقيق الفوز على أودينيزي بهدفين لهدف، سجلهما راقص التانغو الأرجنتيني.

أما ماورو إيكاردي المحترف في انتر ميلان فكان محور الحديث بعد مشاجرته مع ألتراس النادي خلال مباراة فريقه أمام كالياري، والتي انتهت بفوز الأخير بهدفين لهدف.

واشتعلت الأجواء في ملعب المباراة قبل بداية المواجهة، جراء ما نشره اللاعب إيكاردي في كتابه الذي صدر قبل أيام قليلة.

وقال اللاعب في كتابه “عقب خسارتنا أمام فريق ساسولو 1-3، مطلع فبراير/شباط 2015، طلب الجمهور من لاعبي الإنتر القدوم لمعاتبتهم، فقمت بمنح قميصي لطفل صغير، إلّا أن قائد الألتراس (مشجعي الفريق) أخذ القميص بقوة وأعاده لي من جديد، لأدخل وقتها في صدام مع المشجعين”.

وهتف الألتراس، قبل بداية لقاءكالياري، ضد اللابع إيكاردي، وطالبوا الجهاز الفني بسحب شارة القيادة منه، متهمينه باختلاق قصص ليست حقيقية لادعاء البطولة وتشويه صورة الجمهور، ليتم الاكتفاء بتوقيع غرامة مالية عليه.

أما اي سي ميلان فقد صعد للمركز الثالث ليشعل المنافسة مع روما على الوصافة بعدما وصل رصيدهما إلى 16 نقطة، لكن فارق الأهداف في صالح الأخير، وذلك بعد فوزهما على كييفو فيرونا، ونابولي، بنتيجة واحدة وهي ثلاثة أهداف لهدف.

وفي الدوري الإسباني (الليغا)، اتسمت الجولة التي أقيمت هذا الأسبوع بالغزارة التهديفية لكبار الدوري المحلي بعدما أمطر أتليتكو مدريد مرمى غرناطة بسبعة أهداف مقابل هدف.

وحقق يانيك فيريرا كاراسكو بعد تسجيله هاتريك في اللقاء ثلاثة أرقام، هي أن هذا الهاتريك هو الأول له في مسيرته كلاعب للفريق الأول، ومع أتلتيكو مدريد كذلك.

كما أنه أول بلجيكي يتمكن من تسجيل هاتريك في الدوري الإسباني، وأول لاعب وسط لأتلتيكو مدريد يستطيع تسجيل هاتريك في تاريخ الفريق الكروي.

ونجح ريال مدريد في كسر عقدة التعادلات المحلية بعد تعادله مع فياريال، ولاس بالماس، وإيبار، وحقق أخيرًا الفوز على ريال بيتيس بستة أهداف لهدف، ليرفع رصيده إلى 18 نقطة في المركز الثاني بفارق الأهداف عن أتليتكو مدريد المتصدر.

أما برشلونة فقد اكتسح ديبورتيفو لاكورونا برباعية نظيفة، ليحتل الفريق الكتالوني المركز الرابع برصيد 16 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف إشبيلية صاحب المركز الثالث.

وشهدت تلك المباراة عودة الأرجنتيني ليونيل ميسي للمباريات بعد فترة غياب بسبب الإصابة التي تعرض لها، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد لكنه سجل هدفًا بعد نزوله بثلاث دقائق لأرضية الملعب، بعد جلوسه على دكة البدلاء.

وسجل المهاجم البرازيلى رافينيا، الثنائية الثالثة فى مسيرته الكروية، حيث سبقها بتسجيل هدفين فى مباراة واحدة مع رديف برشلونة عام 2011، ثم سيلتا فيجو عام 2013.

وخاض المدافع الإسبانى جيرارد بيكيه مباراته الرسمية رقم 250 فى الليغا، منها 228 بقميص برشلونة، و22 مع ريال سوسيداد.

وقاد لويس إنريكى الفريق الكتالونى لحصد 201 نقطة فى الليغا منذ توليه تدريب برشلونة، حيث قاد الفريق للفوز فى 64 مباراة من أصل 84 خاضها حتى الآن، بجانب 9 تعادلات و11 هزيمة.

أما ميسي فقد أصبح أفضل هداف على ملعب فريقه (كامب نو) في مسابقة “الليغا” برصيد 180 هدفًا، متفوقًا على زارا الذى سجل 179 هدفًا، فيما سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو 150 هدفًا مع فريقه ريال مدريد على “سانتياغو برنابيو”.

كما أنه وصل للهدف رقم 180 على ملعب “كامب نو” في 176 مباراة فقط، ليتفوق على الإسباني زارا الذي يملك 179 هدفًا.

أحرز ليونيل ميسى هدفه الأول كبديل على ملعب “كامب نو” فى الدوري الإسباني، منذ هدفه أمام ريال بيتيس، فى مايو/ أيار عام 2013.

وفي الدوري الهولندي، اشتعلت حدة المنافسة بين فينورد، وأياكس امستردام على القمة حيث يمتلك الأول في رصيده 27 نقطة بفارق خمس نقاط عن الأخير، بعدما فاز الأول على نيميغن بهدفين لهدف، والأخير على أدو دين هاج بهدفين دون رد.

وتراجع أيندهوفن حامل اللقب وواصل مسلسل نزيف النقاط بتعادله مع هيراكليس الميلو بهدف لكل منهما، ليتراجع إلى المركز الرابع برصيد 18 نقطة.

وفي الدوري الفرنسي، واصل نيس مسلسل مفاجآته هذا الموسم، باعتلائه قمة الدوري حتى الآن برصيد 23 نقطة بعدما تخطى ليون بهدفين دون رد.

في الوقت الذي حقق فيه باريس سان جيرمان (حامل اللقب) انتصاره الثاني على التوالي بتغلبه على نانسي بهدفين لهدف، ليرفع رصيده إلى 19 نقطة ويطارد نيس على القمة.

وفي الدوري التركي، اشتعلت حدة المنافسة بين باشاك شهير وبشيكطاش وغلاطة سراي على صدارة الترتيب حيث يمتلك الثلاثي 17 نقطة إلّا أن فارق الأهداف يفصل بينهم.

في الوقت الذي يواصل فيه واصل فريق فنربهتشه، نزيف النقاط بتعادله على أرضه وبين جمهوره مع ضيفه ألانيا سبور الصاعد من الدرجة الأولى، بهدف لكل منهما.

 

6

 

Short Link

Leave a Reply

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close